تحذير من انهيار الاقتصاد الفلسطيني لاستمرار الحصار   
الأربعاء 1427/12/6 هـ - الموافق 27/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:08 (مكة المكرمة)، 21:08 (غرينتش)

لؤي شبانة اعتبر 2006 عام نكسة إدارية تنموية للسلطة الوطنية (أرشيف)
حذّر مسؤولون فلسطينيون من انهيار اقتصاد بلادهم في حالة استمرار الحصار الذي يفرضه الغرب وإسرائيل على الحكومة الفلسطينية التي تقودها حركة حماس منذ تسلمها السلطة في أوائل هذا العام.

وأعلن رئيس جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني لؤي شبانة خلال مؤتمر صحفي في رام الله اليوم، أن آثار الحصار بدأت تظهر بشكل أساسي في الربع الثالث من العام الحالي.

واعتبر شبانة 2006 عام نكسة إدارية تنموية للسلطة الوطنية كمؤسسة تميزت بحدوث تغييرات جوهرية في مستوى المعيشة والتعامل مع التنمية.

وأشار إلى تراجع الخدمات الاقتصادية المقدمة إلى المواطنين بسبب الحصار المفروض على الحكومة الحالية.

ووصف شبانة 2006 بأنه عام بطالة للشباب إذ بلغت نسبة البطالة بين الفئة العمرية من 20 إلى 24 عاما 39% من النسبة الإجمالية البالغة العام الحالي 24% بزيادة نسبتها 7% عن عام 2005.

وأدى عدم تمكن الحكومة من دفع الرواتب لنحو 165 ألف موظف مدني وعسكري إلى إضراب مفتوح لمعظم موظفي القطاع العام استمر في قطاعات التعليم والصحة نحو شهرين، بينما يواصل 35 ألفا من العاملين في باقي مؤسسات السلطة إضرابهم عن العمل بسبب عجز الحكومة عن دفع كامل رواتبهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة