روسيا تبرم صفقة بمليارات الدولارات مع بريطانيا   
الخميس 1424/4/27 هـ - الموافق 26/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توقيع اتفاقين للطاقة على هامش زيارة بوتين للندن (الفرنسية)
توطدت العلاقات بين روسيا وبريطانيا اليوم الخميس بعدما وقعت شركات كبرى في صناعة النفط والغاز من الجانبين اتفاقين بمليارات الدولارات لتسهيل إمدادات الطاقة مستقبلا للغرب.

وعلى هامش مؤتمر نفطي بلندن حضره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وكبار رجال صناعة النفط بروسيا وأوروبا وقعت شركة بي بي البريطانية العملاقة اتفاقا على مشروع مع شركة تي إن كي الروسية تتجاوز قيمته ستة مليارات دولار.

كما وقع البلدان مذكرة تفاهم للتعاون في إنشاء خط أنابيب لنقل الغاز يمر تحت سطح بحر البلطيق ويمتد من روسيا إلى أوروبا وينتهي في بريطانيا. وكانت مجموعة رويال داتش/شل أبرمت اتفاقا لاستثمار عشرة مليارات دولار في مشروع قبالة سواحل سيبيريا.

وتمثل هذه المشروعات المتتالية تزايد ثقة المستثمرين الغربيين بالإصلاحات الاقتصادية الروسية، كما تظهر تعطش الدول الصناعية للنفط والغاز الروسيين في وقت تشعر فيه هذه الدول بالقلق إزاء استقرار الإمدادات من منطقة الشرق الأوسط.

وقال بوتين إن "شركتي بي بي وشل مستعدتان لاستثمار 17 مليار دولار بفضل الاتجاهات الإيجابية في مناخ الاستثمار بروسيا". وحث رجال أعمال بريطانيين على تعزيز استثماراتهم القوية بالفعل في روسيا التي وصفها بأنها أرض الفرص.

وفي كلمة في حفل بالغ الفخامة أقيم الليلة الماضية في قلب حي المال بلندن قال بوتين إنه يعمل على تنفيذ إصلاحات لكي يواكب اقتصاد بلاده "النموذج الأوروبي"، موضحا أن نمو اقتصاد بلاده بلغ 7.1% في الشهور الخمسة الأولى من هذا العام.

وقال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أمام المؤتمر "الروابط التي تجمع بيننا في السياسة والأمن والاقتصاد في غاية الأهمية.. ومعا يمكننا أن نحقق أهدافنا المشتركة في الاستقرار العالمي والنمو الاقتصادي والتنمية الدولية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة