بوتين يطالب بالشفافية في علاقات الطاقة مع الاتحاد الأوروبي   
السبت 1427/9/28 هـ - الموافق 21/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:06 (مكة المكرمة)، 1:06 (غرينتش)
المحادثات تصدرت مسألة القلق الأوروبي من أي اضطراب بالإمدادات الروسية (الفرنسية)
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن التعاون بمجال الطاقة مع الاتحاد الأوروبي ينبغي أن يقوم على الشفافية والمسؤولية المتبادلة.
 
وأضاف بوتين بمؤتمر صحفي مشترك، بعد قمة مع قادة الاتحاد الأوروبي في فنلندا، أن الشراكة ينبغي أن تنبني على أساس مبادئ ونهج مشترك.
 
على الجانب الآخر قال رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو إن توثيق عرى الشراكة بمجال الطاقة يقتضي المعاملة بالمثل، وضمان حكم القانون وتبادل فتح أسواق النفط والغاز الروسية والأوروبية.
 
وأكد باروزو ضرورة العمل على تطوير الثقة المتبادلة، وهو ما يستلزم توفر الشفافية وحكم القانون وتبادل فتح الأسواق وسبل الوصول إليها دون تمييز.
 
وتصدرت محادثات الجانبين مسألة الطاقة والقلق الأوروبي من أي اضطراب مستقبلي بالإمدادات الروسية، واستمرار الاستثمارات الأجنبية في روسيا.

وفي هذا السياق حثت كل من بريطانيا وألمانيا بوتين على إعطاء الشركات الأوروبية فرصا عادلة بالتنقيب عن مصادر الطاقة الروسية.

في الوقت نفسه حذر رئيس البرلمان الأوروبي جوزيب بوريل من أن الاتحاد ربما يفقد مصداقيته، إذا ضحى بقضية حقوق الانسان في روسيا مقابل الحصول على الطاقة.

وكانت أجراس الإنذار قد قرعت وطرحت علامات استفهام بشأن دور موسكو كمصدر للطاقة، بعد قيامها بقطع إمدادات الغاز لأوكرانيا بوقت سابق من العام الجاري مما أدى لحدوث أزمة طاقة محدودة بأوروبا.

ومنذ ذلك الحين تبدو السلطات الروسية عازمة على إبعاد شركات الطاقة الاجنبية العملاقة خارج البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة