الطاقة الدولية تدعو أوبك للإبقاء على مستوى إنتاجها   
الثلاثاء 1427/2/7 هـ - الموافق 7/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:21 (مكة المكرمة)، 7:21 (غرينتش)
 
دعا رئيس وكالة الطاقة الدولية الاثنين منظمةَ الدول المنتجة للنفط (أوبك) إلى الإبقاء على مستوى إنتاجها الراهن خلال اجتماعها المقرر غدا بالعاصمة النمساوية فيينا.
 
وتوقع كلود مانديل ألا يتراجع الطلب على النفط  بالربع الثاني من العام الحالي. وتقوم وكالة الطاقة الدولية بتنسيق مخزونات الطوارئ من النفط الخام نيابة عن 26 دولة صناعية كبرى.
 
وبددت وكالة الطاقة المخاوف من احتمال أن تقوم طهران بقطع صادراتها النفطية في حال تم فرض عقوبات عليها، وقالت إن أعضاءها لديهم مخزونات طوارئ تكفي لستة أشهر.
 
يأتي ذلك وسط مخاوف أوبك من زيادة المخزونات العالمية من النفط على نحو قد يؤدي إلى تقلص الطلب, وتراجع الأسعار.
 
لكن هذه المخاوف لم تحل دون مطالبة الدول النافذة في أوبك بالحفاظ على سقف الإنتاج الحالي البالغ 28 مليون برميل يوميا، وعدم تغييره.
 
فقد دعت كل من السعودية –أكبر منتج عالمي- والكويت وإيران والإمارات والجزائر للحفاظ على مستوى الإنتاج الحالي، في حين تطالب فنزويلا بخفض الإنتاج بين نصف مليون ومليون برميل يوميا. 
 
ويتوقع المحللون أن يبقي أعضاء أوبك على مستوى الإنتاج الحالي بسبب أسعار الخام التي ما زالت تسجل مستويات  قياسية إذ تتخطى الستين دولارا للبرميل الواحد، علما أن مستوى الأسعار مرتبط ببعض  المعطيات الجيوسياسية خصوصا التوتر الحالي بين طهران والغرب.
 
في الوقت نفسه واصلت أسعار النفط تراجعها بالأسواق العالمية، مع الإبقاء على ذات المستويات المرتفعة التي ظلت عليها منذ بدء أزمة النزاع بشأن الملف النووي لإيران.
 
فقد انخفض سعر الخام الأميركي الخفيف في التعاملات الصباحية لهذا اليوم بنحو سنت واحد فقط ليسجل 62.42 دولارا للبرميل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة