الموازنة الليبية لا تتحمل زيادة الرواتب   
الثلاثاء 1426/9/9 هـ - الموافق 11/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:17 (مكة المكرمة)، 11:17 (غرينتش)
قال رئيس الحكومة الليبية إن الموازنة العامة لبلاده لا تتحمل زيادة الرواتب رغم صعود أسعار النفط العالمية.
 
وأوضح  شكري غانم أن زيادة الأجور بنسبة تتراوح بين 10% و20% لن توازن تراجع قيمة العملة المحلية (الدينار) أمام الدولار.
 
وذكر رئيس الحكومة أن الحل الجذري لتلك القضية، يتمثل في حسم ما وصفه بمشكلة التكدس الهائل للعمالة بالجهاز الإداري للدولة.
 
وأضاف أن من بين العراقيل الأخرى التي تحول دون زيادة الرواتب، سياسة دعم السلع الأساسية والمحروقات.
 
وفي أعقاب رفع العقوبات الدولية عنها العام الماضي, سعت ليبيا لتنمية ثروتها النفطية لتحسين وضعها الاقتصادي. وأعلنت عن برنامج تصل استثماراته إلى 7 مليارات دولار بهدف رفع احتياطها النفطي بنسبة 50% بالعقد المقبل.
 
وأفاد عضو لجنة شركة النفط الوطنية طارق حسن بك -على هامش مؤتمر البترول العالمي بجوهانسبرغ  مؤخرا- أن بلاده تريد اكتشاف 20 مليار برميل من النفط خلال الفترة من الآن إلى عام 2015.
 
جدير بالذكر أن الجماهيرية الليبية تنتج حاليا 1.63 مليون برميل يوميا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة