جنرال موتورز تزيد مبيعاتها بالصين 32% في 2006   
الاثنين 19/12/1427 هـ - الموافق 8/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:14 (مكة المكرمة)، 14:14 (غرينتش)
قالت شركة جنرال موتورز, أكبر منتج للسيارات بالعالم إن مبيعاتها بالصين زادت 208 آلاف سيارة أي بنسبة 32% العام الماضي لتصل إلى 876747 بالمقارنة مع 2005.
 
وقال رئيس وحدة جنرال موتورز في الصين كيفن ويل  في بيان إن مبيعات الشركة في الصين فاقت التوقعات بسبب زيادة الطلب على سيارات نقل الركاب.
 
وتتنافس شركات إنتاج السيارات العالمية على اقتناص جزء من السوق الصينية حيث من المتوقع زيادة مبيعات السيارات فيها 15% في 2007 ليصل عدد السيارات المباعة إلى 8 ملايين بالمقارنة مع 7 ملايين عام
2006.
 
وتقول جنرال موتورز إن الصين تمثل أكبر سوق لها خارج الولايات المتحدة.
 
واستطاعت الشركة الأميركية انتزاع المركز الأول كأكبر منتج للسيارات بالصين عام 2005 من شركة فولكس فاغن الألمانية لتحظى بنسبة 11.8% من السوق الصينية.
 
وكانت جنرال موتورز أنشأت أول مصنع لها بالصين في 1998 بتكلفة 750 مليون دولار وارتفع عدد مصانعها ليصل حاليا إلى خمسة.
 
وبالمقارنة, فإن نصيب شركة تويوتا اليابانية -التي تنافس جنرال موتورز على المركز الأول بالعالم- يصل إلى 3.5% فقط من السوق الصينية.
 
وقالت جنرال موتورز إن مبيعاتها بالصين والأسواق الأجنبية الأخرى فاقت مبيعاتها بالولايات المتحدة لأول مرة العام الماضي لتصل إلى 55% من مجموع عدد السيارات التي باعتها والذي وصل إلى 9.2 مليون سيارة.
 
فورد تستعين بمايكروسوفت
من جهتها أعلنت شركة فورد لإنتاج السيارات عن  تعاونها مع شركة البرمجيات الأميركية مايكروسوفت في مجال تطوير الشبكة الإلكترونية في السيارات التي تنتجها.
 
وأفاد تقرير لصحيفة (هاندلز بلات) نشر اليوم الاثنين أن شركة فورد تسعى من خلال هذا التعاون للاستفادة بخبرات مايكروسوفت الكبيرة في البرمجيات للتغلب على المشاكل التقنية التي تظهر لدى توصيل عدة أجهزة إلكترونية بشبكة السيارة مثل الهاتف الجوال أو مشغل MP3.
 
وقالت فورد إنها تهدف من خلال التعاون مع مايكروسوفت إلى تسهيل التعامل مع الشبكة الإلكترونية بالسيارة والأجهزة الموصلة بها عبر نظام للأوامر الصوتية أو عن طريق استعمال عجلة القيادة متعدد الوظائف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة