الصين تدعو لإنجاح جولة الدوحة لحماية الاقتصاد العالمي   
السبت 19/1/1429 هـ - الموافق 26/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:26 (مكة المكرمة)، 0:26 (غرينتش)
غوردون براون حث دول العالم على التخفيف من انغلاقها أمام التجارة (رويترز)
دعت الصين أعضاء منظمة التجارة العالمية وعددهم 151 دولة إلى اختتام ناجح هذا العام لجولة الدوحة لمحادثات التجارة العالمية في الشهور القليلة القادمة، لحماية الاقتصاد العالمي من الصعوبات التي تواجهها الكثير من الدول.
 
وقال نائب وزير التجارة الصيني إن الاقتصاد العالمي في وضع شديد الاضطراب، وإن عددا كبيرا من الاقتصادات الكبرى يواجه مصاعب، داعيا إلى تحقيق انفراجة في جولة الدوحة لحماية الوضع القوي للاقتصاد العالمي ومكافحة الإجراءات الحمائية.
 
واعترف المسؤول الصيني أثناء المنتدى الاقتصادي العالمي السنوي في دافوس بأنه ليس متفائلا بشأن إمكانية تحقيق انفراجة في الشهور القليلة القادمة، وأن هناك مخاطر تهدد بتأجيل المفاوضات لسنوات إذا لم تنجز هذا العام.
 
كما أقر بأن بعض الدول النامية لديها مخاوف مشروعة بشأن آلة
التصدير الصينية، مشيرا إلى أن بلاده تعمل على معالجة تلك المخاوف عبر وسائل عدة من بينها خفض الإعفاءات الضريبية لكثير من المنتجات التي تصدرها أيضا الدول النامية مثل النسيج.
 
في الوقت نفسه حث رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون دول العالم على التخفيف من انغلاقها أمام التجارة، والاستثمار للمساعدة في مواجهة مخاطر تباطؤ الاقتصاد العالمي.
 
وأعرب براون في منتدى دافوس عن اعتقاده بأن هناك خطرا في مناطق بأوروبا، حيث يلجأ الناس إلى اتخاذ إجراءات حمائية.
 
ولم يحدد براون بالاسم الدول التي كان يلمح إليها، لكن وجهة نظره تتناقض مع وجهة نظر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي يشعر بقلق أشد بشأن تحرير التجارة العالمية، واحتمال استغلال شركات استثمار أجنبية تهيمن عليها دول لديها فائض في الأموال بتعزيز شركات كبرى تضررت بسبب الاضطرابات في السوق.
 
وبدأت المفاوضات أواخر عام 2001 بهدف تحرير التجارة العالمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة