اقتصاد الصين ينمو 11.9% بالربع الثاني   
الخميس 1428/7/5 هـ - الموافق 19/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:29 (مكة المكرمة)، 8:29 (غرينتش)
 
قالت الصين, رابع أكبر اقتصاد بالعالم بعد الولايات المتحدة واليابان وألمانيا, إن ناتجها المحلي الإجمالي  سجل نموا قويا  بالربع الثاني من العام الحالي رغم جهود الحكومة الحثيثة لإبطائه خوفا من ارتفاع نسبة التضخم.
 
وأفاد المركز القومي للإحصاء أن اقتصاد البلاد نما بنسبة 11.9%، وهي الأعلى في أحد عشر عاما قارنة مع 11.1% بالربع الأول.
 
وقال المتحدث باسم المركز لي زياوتشاو إن مشكلات هيكلية وتنظيمية لا تزال قائمة بالنسبة لأداء الاقتصاد الصيني. وأضاف "سوف نبذل الجهود لمواءمة الهيكل الاقتصادي وتغيير منهج نمو الاقتصاد وتعميق الإصلاح الذي يؤدي إلى تحقيق نمو سليم وسريع للاقتصاد القومي".
 
جهود حكومية
وفي وقت ترغب فيه الحكومة في المحافظة على معدل نمو عال لخفض نسبة الفقر، تحاول خفض الاستثمارات بصناعة إنتاج السيارات وخفض رؤوس الأموال المستثمرة بقطاع العقارات وبعض القطاعات الأخرى حيث يفوق العرض الطلب.
 
لكن الحكومة تخشى في الوقت نفسه من أن يؤدي الإنفاق الكبير إلى رفع نسبة التضخم، مما يضع البنوك والمؤسسات الدائنة في وضع خطير جدا من حيث تعاظم الديون.
 
كما تبرز مشكلة خلق عشرة ملايين وظيفة سنويا للعمال الذين يتركون أراضيهم في الريف زحفا إلى المدن.
 
وقد رفعت الحكومة أسعار الفائدة أربع مرات منذ أبريل/نيسان 2006، ووضعت قيودا على الاستثمار في بعض الصناعات.
 
ورغم هذه الجهود التي تزامنت أيضا مع تقييد السياسات النقدية, أظهرت إحصاءات المركز القومي أن نسبة التضخم ارتفعت في يونيو/حزيران الماضي إلى 4.4% وهي الأعلى بأكثر من عامين.
 
المركز الثالث
ورفعت بكين الأسبوع الماضي تقديراتها لنموها الاقتصادي العام الماضي إلى 11.1% من 10.7%، لتقترب من إزاحة ألمانيا كثالث أكبر اقتصاد بالعالم بعد الولايات المتحدة واليابان.
 
ووصل الناتج المحلي الإجمالي لألمانيا عام 2006 نحو 2.9 تريليون  دولار بينما بلغت نسبة نموه 2.5%،  فيما بلغ الناتج المحلي الإجمالي للصين 2.705 تريليون دولار.
 
وقال لي زياوتشاو إنه لا يستطيع تأكيد أن بلاده ستحتل المركز الثالث بدلا من ألمانيا هذا العام، لكنه أضاف أن ما يستطيع تأكيده هو أن الفجوة بين الناتج المحلي الإجمالي لكليهما آخذة في الانكماش.
يُشار إلى أن ألمانيا استطاعت إزاحة بريطانيا عام 2005 كثالث أكبر اقتصاد بالعالم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة