السعودية تعتزم استيراد مليوني طن قمح   
الأربعاء 1432/2/29 هـ - الموافق 2/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:22 (مكة المكرمة)، 10:22 (غرينتش)

الرياض أوقفت برنامج لزراعة القمح بسبب تناقص الموارد المائية (الفرنسية-أرشيف)

كشف مسؤول بالمؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق السعودية أن الرياض تعتزم زيادة وارداتها من القمح لتبلغ مليوني طن في العام الجاري.

ورجحت المؤسسة أن يرتفع مستوى الواردات بعد عام 2016 ليبلغ ثلاثة ملايين طن مع وقف الإنتاج المحلي كليا.

وحسب المؤسسة فقد أنتجت السعودية نحو 1.2 مليون طن من القمح محليا في 2010، مرجحا أن الإنتاج المحلي للقمح سيتوقف بحلول 2016، وكانت الرياض قد أعلنت قبل ثلاث سنوات اعتزامها وقفا تدريجيا لبرنامج زراعة القمح بسبب تناقص الموارد المائية.

تجدر الإشارة إلى أن السعودية استوردت العام الماضي 1.98 مليون طن من القمح.

وأعلنت السعودية الشهر الماضي رغبتها في زيادة احتياطياتها من السلع الأولية الأساسية كالقمح والأرز والزيت والسكر.

وتأمل المملكة ذات المناخ الصحراوي أن تضاعف احتياطياتها من القمح إلى ما يغطي استهلاكها لعام بدلا من ستة أشهر.

ويأتي التوجه السعودي الجديد لزيادة احتياطياتها الغذائية في إطار مواجهة تأثير ارتفاع أسعار الغذاء العالمية، ولمواجهة التزايد السكاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة