الصين تحظر إنتاج الإيثانول من المحاصيل الغذائية   
الاثنين 1428/5/26 هـ - الموافق 11/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:00 (مكة المكرمة)، 10:00 (غرينتش)
تنتج حاليا أربع شركات صينية أكثر من مليون طن سنويا من الإيثانول المستخرج من الذرة (رويترز)
قالت الصين إنها ستفرض حظرا على مشروعات إنتاج الوقود الحيوي الإيثانول من الذرة ومحصولات الغذاء الأخرى وطلبت من المنتجين التوجه إلى المحاصيل غير المستخدمة في الغذاء بشكل واسع في الصين.
 
وتشجع الحكومة الصينية الجهود الرامية إلى إنتاج الإيثانول لتقليل الاعتماد على النفط المستورد لكن يساورها القلق من احتمال أن تؤدي الزيادة في الطلب على المواد الخام إلى زيادة ارتفاع أسعار المواد الغذائية وانحسار الأراضي الزراعية.
 
وقالت وكالة الأنباء الصينية شنخوا نقلا عن شيو دينغمنغ المسؤول بهيئة الطاقة الوطنية إن توجه الصين لن يكون نحو الإيثانول المنتج من مواد غذائية.
كما نقلت الوكالة عن مسؤول آخر بهيئة التنمية والإصلاح الوطنية وهي أعلى مؤسسة للتخطيط في البلاد أن الحكومة ستطلب من المنتجين التوجه إلى محصولات الكسافا والسرغم.
 
وقالت الهيئة إن الحكومة تحاول تجنب استخدام الأراضي الزراعية واستهلاك محاصيل الحبوب كما تحاول تجنب أي أضرار بيئية قد تنجم عن البحث عن مصادر بديلة للطاقة.
 
وتنتج حاليا أربع شركات صينية أكثر من مليون طن سنويا من الإيثانول المستخرج من الذرة.
 
ويزداد اهتمام دول العالم بإنتاج الإيثانول في الوقت الذي ارتفعت فيه أسعار الوقود المستخرج من مواد أحفورية.
 
وخلال زيارة الرئيس الأميركي جورج بوش للبرازيل في مارس/آذار الماضي أعلن عن تأسيس منتدى للدول المنتجة للإيثانول لتقليل الاعتماد على النفط.
وتنتج الولايات المتحدة والبرازيل 72% من مجمل الإنتاج العالمي من الإيثانول.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة