أسعار النفط تتراجع وأوبك تستبعد الحاجة لزيادة إمداداتها   
الخميس 1429/1/10 هـ - الموافق 17/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:51 (مكة المكرمة)، 22:51 (غرينتش)

زيادة مخزونات الخام الأميركي تساعد في تراجع أسعار النفط (الفرنسية-أرشيف)

تراجعت أسعار النفط الخام الأميركي بالعقود الآجلة لتغلق منخفضة دولارا واحدا على سعر 90.90 دولارا للبرميل.

وساعد في انخفاض الأسعار إعلان زيادة مخزونات الخام الأميركية الأسبوع الماضي بمقدار تجاوز التوقعات، إضافة إلى مخاوف بالسوق حول تباطؤ الاقتصاد الأميركي.

وأغلق الخام الأميركي الخفيف في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس)منخفضا دولارا يعادل 1.09% عند سعر 90.90 دولارا للبرميل.

وبلغ أدنى سعر بالمعاملات خلال جلسة الأربعاء 89.26 دولارا وأعلى سعر 90ر91 دولارا، وكان أدنى مستوى هو الأقل منذ انخفاض الأسعار إلى 88.88 دولارا يوم 13 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

رئيس أوبك رجّح
 أسعار النفط بين 80 و90 دولارا للبرميل خلال الربع الأول
"
كما انخفض سعر تراجع مزيج برنت في لندن 2.15 دولار ليصل 88.83 دولارا للبرميل.

وأعلنت منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) تراجع متوسط سعر الخام من إنتاج الدول الأعضاء الثلاثاء إلى 88.49 دولارا منخفضا 13 سنتا عن سعر إغلاق الاثنين الماضي.

أوبك والإنتاج
من جهته رجح رئيس أوبك  شكيب خليل -وهو وزير الطاقة والمناجم بالجزائر- أن تكون أسعار النفط بين 80 و90 دولارا للبرميل خلال الربع الأول من العام الحالي.

ولكنه أشار إلى صعوبة توقع الأسعار لبقية عام 2008 جراء تأثيرات محتملة لأزمة الرهن العقاري عالية المخاطر.

ورأى خليل أنه لا يوجد ما يدعو لزيادة إنتاج أوبك في حالة تحسن مخزونات النفط بالربع الثاني من هذا العام.

العطية استبعد الحاجة لزيادة إنتاج أوبك خلال اجتماعها الشهر المقبل لوجود إمدادات جيدة
"
واستبعد نائب رئيس الوزراء وزير الطاقة والصناعة القطري زيادة إنتاج أوبك خلال اجتماعها الشهر المقبل نظرا لأن السوق تحصل على إمدادات جيدة.

وقال عبد الله بن حمد العطية إن انخفاض أسعار الخام بالآونة الأخيرة جراء المخاوف بشأن الاقتصاد الأميركي أظهر عدم نقص المعروض.

ودعا الوزير القطري أوبك إلى توخي الحذر لتراجع استهلاك النفط بالربع الثاني، ولاحتمال تأثر الطلب بحالة ركود الاقتصاد الأميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة