تركيا تجمد أسهم مصرف ليبي   
الاثنين 1432/8/3 هـ - الموافق 4/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:41 (مكة المكرمة)، 12:41 (غرينتش)

وزير الخارجية التركي (يسار) وعد بتقديم 200 مليون دولار من المساعدات للثوار الليبيين (الفرنسية)


قالت السلطات المصرفية التركية إنها قامت بالحجز على أسهم المصرف الليبي الأجنبي الذي يعد المساهم الأكبر في المصرف العربي التركي (أي أند تي) تنفيذا لقرارات الأمم المتحدة الخاصة بفرض عقوبات على نظام الزعيم معمر القذافي.
 
وذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية أن أسهم المصرف الليبي الأجنبي ستبقى تحت سيطرة صندوق ضمان الودائع الادخارية التركي تماشيا مع قراري مجلس الأمن الدولي 1970 و1973.
 
يشار إلى أن المصرف الليبي يمتلك حوالي 62.37% من أسهم المصرف العربي التركي، في حين أن 20.58% و15.43% من الأسهم تخص مصرفي إيس باتكاسي التركي وزيرات بانكاسي الحكومي على التوالي، وتمتلك شركة الكويت للاستثمار 1.62% من أسهم المصرف.
 
وذكر الصندوق التركي أنه تم صرف المدير العام للمصرف العربي التركي وكل أعضاء مجلس الإدارة الذين يمثلون المصرف الليبي من مراكزهم ليحل مكانهم أشخاص يعينهم الصندوق.
 
وأكد الصندوق عدم تأثر استقرار المصرف العربي التركي بهذا الإجراء وأنه سيمضي في عملياته المصرفية كالمعتاد.
 
يشار إلى أن تركيا قررت أمس تجميد أرصدة الزعيم الليبي معمر القذافي وعائلته في مصارفها.
 
ويعتبر قرار تركيا إزاء المصرف الليبي آخر مؤشر على أن الحكومة التركية قطعت علاقاتها مع الزعيم القذافي رغم العلاقات التجارية الوطيدة بين الجانبين.
 
وكان وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو قد زار بنغازي أمس الأحد واعترف بالمجلس الوطني الانتقالي المؤقت ممثلا لليبيا، ووعد بتقديم 200 مليون دولار من المساعدات للثوار الليبيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة