الذهب يهبط لاحتمال بيع جزء من احتياطيات صندوق النقد   
الثلاثاء 1429/2/20 هـ - الموافق 26/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:13 (مكة المكرمة)، 14:13 (غرينتش)

الذهب ينخفض أكثر من1% والبلاتين 2% في التعاملات الأوروبية (رويترز-أرشيف)

انخفضت أسعار الذهب خلال التعاملات الأوروبية ما يزيد على 1% الثلاثاء وسط استمرار الضغوط على المعدن النفيس لاحتمال بيع صندوق النقد الدولي كمية من الذهب.

وتراجع سعر الذهب في المعاملات الفورية اليوم إلى 926.40 دولارا للأوقية (الأونصة) مقارنة مع 938.60 دولارا أواخر تعاملات نيويورك أمس.

وأفاد متعاملون في تجارة المعادن الثمينة بأن سعر البلاتين تراجع بنسبة 2% سائرا في نفس اتجاه أسعار الذهب النزولي.

وانخفض البلاتين إلى 2029 دولارا للأوقية (الأونصة) مقارنة مع 2145 دولارا أمس.

وجاء التراجع في أسعار المعادن الثمينة في ظل احتمال قيام صندوق النقد الدولي ببيع كمية من الذهب في مؤسسة تعتبر من أكبر مالكي الذهب في العالم.

"الولايات المتحدة أعلنت اعتزامها بيع جزء من احتياطيات الذهب التي تملكها في صندوق النقد إذا كانت مثل هذه الخطوة تعطي مزيدا من الديناميكية للأسواق الناشئة
"
وقالت الولايات المتحدة أمس قبل ستة أسابيع من اجتماع صندوق النقد الدولي إنها ستبيع جزءا من احتياطيات الذهب التي تملكها في الصندوق إذا كانت مثل هذه الخطوة تعطي مزيدا من الديناميكية للأسواق الناشئة.

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية لدى مراجعتها لسياساتها دعم خطة صندوق النقد المتضمنة أكثر من 10% من ما قيمته 98 مليار دولار من احتياطيات الذهب الأميركية في الصندوق للتعويض عن الخسائر في الإيرادات.

وقال ديفد ماكورماك مساعد وزير الخزانة الأميركي للشؤون الدولية لمعهد اقتصادي خاص في واشنطن إن ارتفاع الأسواق الناشئة وخاصة في آسيا ملحوظ ومرحب فيه.

وأضاف أن الدول ذات الاقتصادات الناشئة شكلت أكثر من نصف النمو في الاقتصاد العالمي خلال السنوات الخمس الماضية ويتزايد دور هذه الدول كدائنين في النظام الدولي.

ويستطيع الكونغرس الأميركي أن يعطل بيع ذهب الولايات المتحدة في الصندوق الدولي.

يشار إلى أن صندوق النقد الدولي يملك 103.4 ملايين (أوقية) أونصة من الذهب وفقا لمجلس الذهب العالمي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة