42 مليون دولار معونات من البنك الدولي للفلسطينيين   
الثلاثاء 1427/2/6 هـ - الموافق 7/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:26 (مكة المكرمة)، 16:26 (غرينتش)

هيئات دولية تحذر من كارثة إنسانية فلسطينية بسبب ممارسات إسرائيل (الفرنسية) 
وافق البنك الدولي على تقديم معونات قيمتها 42 مليون دولار لمساعدة السلطة الفلسطينية على تسيير شؤونها في الوقت الحالي.

وقال البنك في بيان إن هذا المبلغ على شكل منحة قصيرة الأجل سيخصص للسلطة الفلسطينية لتلبية احتياجاتها المالية الملحة لتفادي توقف خدمات أساسية في البلاد.

وتأتي هذه المعونات في وقت أعلنت فيه إسرائيل رفضها لأي مطالب دولية بتحويل مساعدات مالية إلى السلطة الفلسطينية بصورة مباشرة.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية نقلا عن مصادر في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن التقديرات تشير إلى أن السلطة الفلسطينية لن تتمكن في أبريل/نيسان المقبل من دفع رواتب موظفيها وعددهم نحو 135 ألفا نصفهم من أفراد الأمن في الأجهزة المختلفة.

وذكر مصدر سياسي إسرائيلي أن حكومة تل أبيب أجلت تنفيذ وقف إسرائيل جباية رسوم الضرائب والجمارك لصالح الفلسطينيين لمخاوف من أن يؤدي ذلك إلى حدوث فوضى في قطاع غزة.

وصرح وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز الجمعة بأنه يجب على إسرائيل التوقف عن جباية الضرائب والجمارك لصالح الفلسطينيين.

وقررت حكومة تل أبيب الشهر الماضي وقف تحويل المستحقات المالية للفلسطينيين بسبب فوز حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الانتخابات الفلسطينية.

من جهتها حذرت هيئات دولية منها الأمم المتحدة والبنك الدولي واللجنة الرباعية من مغبة حدوث كارثة إنسانية بسبب ممارسات إسرائيلي ومنعها تحويل أموال إلى السلطة الفلسطينية.

ويشار إلى اعتماد الفلسطينيين على المساعدات الخارجية التي تفوق بشكل إجمالي مليار دولار سنويا، ولكن لم يتضح بعد المبلغ الذي ستجمده الجهات المانحة من المساعدات عند تشكيل حماس الحكومة الفلسطينية المقبلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة