استعدادات لإعادة إنتاج النفط اليمني   
الاثنين 1432/8/18 هـ - الموافق 18/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:06 (مكة المكرمة)، 13:06 (غرينتش)

اليمن يعيش أزمة بمشتقات النفط بعد تفجر خط أنابيب ينقل النفط في مأرب (الفرنسية) 

كشفت مجموعة (أو إم في) للنفط والغاز عن استعدادات لاستئناف إنتاجها في اليمن بعد الانتهاء من إصلاح خط أنابيب لتصدير النفط.

وكانت المجموعة التي تتخذ من العاصمة النمساوية فيينا مقرا لها قد أوقفت الإنتاج في اليمن في مارس/آذار الماضي بعدما تسبب هجوم نفذه رجال قبائل يمنيون في إغلاق خط أنابيب يستخدم للتصدير.

وبلغ معدل إنتاج (أو إم في) في اليمن العام الماضي ستة آلاف وستمائة برميل من المكافئ النفطي يوميا أي نحو 2% من إجمالي إنتاج المجموعة العالمي.

والجمعة الماضية أعلنت السفارة اليمنية في واشنطن عن أن صنعاء أنهت إصلاح خط الأنابيب الرئيسي في محافظة مأرب، وأن النفط بدأ يتدفق داخل الأنابيب.

ويمر اليمن حاليا بأزمة سياسية بعد أشهر من الاحتجاجات المناوئة لحكم الرئيس علي عبد الله صالح المستمر منذ ثلاثة عقود والذي يخضع لعلاج طبي في السعودية إثر محاولة اغتيال فاشلة تعرض لها في يونيو/حزيران.

وقد أدت أزمة التزود بمشتقات النفط في اليمن بتزامن مع الأزمة السياسية في البلاد والاحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام إلى قلة هذه المنتجات في نقاط البيع الرسمية وانتعاش سوق سوداء لها، مما ألهب أسعارها بشكل كبير.

وبفعل ارتفاع أسعار النقل زادت كلفة المواد الأساسية كالحبوب والخضراوات والفواكه، وارتفعت أسعار الأطعمة والمأكولات في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة