البحرين تعتبر العملة الخليجية الموحدة ممكنة في 2010   
الاثنين 29/2/1428 هـ - الموافق 19/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)
 
قال محافظ البن
ك المركزي البحريني رشيد المعراج إن الدول الخليجية العربية يمكنها تحقيق عملة موحدة بحلول عام 2010 ولكن عليها العمل سريعا للوفاء بالموعد المحدد.
 
وأضاف المعراج في تصريحات صحفية أن بلاده لا تدرس رفع قيمة الدينار البحريني في الوقت الحالي.
 
من ناحية أخرى قال مسؤول رفيع المستوى في الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي إن محافظي البنوك المركزية في دول الخليج لن يبحثوا في اجتماعهم المرتقب -الذي سيعقد في المدينة المنورة مطلع أبريل/نيسان المقبل- مسألة ربط العملات الخليجية وإعادة تقييمها مقابل الدولار الأميركي.
 
ونقلت الصحف السعودية عن المسؤول قوله إنه ليست هناك نية لطرح هذا الملف أو مناقشته خلال اجتماع محافظي البنوك المركزية, مؤكدا أن دول مجلس التعاون متفقة على عدم إعادة تقييم عملاتها قبل إقامة الاتحاد النقدي المرتقب.
 
واتفقت دول مجلس التعاون الخليجي على تدشين عملة موحدة بحلول عام 2010 لكن عُمان قالت أواخر العام الماضي إنها لن تنضم إلى العملة الموحدة بحلول ذلك الموعد.
 
وينهي نفي المسؤول الخليجي التكهنات التي تكررت خلال الأشهر الماضية حول نية دول مجلس التعاون الخليجي إعادة تقييم عملاتها أمام الدولار أو ربطها بعملات أخرى في إطار معالجتها لمستويات التضخم التي ارتفعت في هذه الدول مع ارتفاع كبير في السيولة.
 
وكان سلطان ناصر السويدي محافظ البنك المركزي الإماراتي قد أكد في يناير/كانون الثاني الماضي أن   البنوك المركزية في دول المجلس ستعيد النظر في ربط عملاتها بالدولار وقد تتفق خلال الاجتماع المرتقب على التحول إلى عملة أخرى أو سلة عملات.
 
وقد أثار حديث السويدي الشائعات بأن دول الخليج قد تكون اتخذت قراراً في هذا الخصوص، إلا أن البحرين وعمان وقطر سارعت في ذلك الوقت بنفي قيامها بأي إجراء لتغيير نظام ربط عملاتها، وهو ما استبعدته
أيضاً السعودية التي يمثل اقتصادها أكثر من نصف الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة.
 
وتربط دول المجلس الست عملاتها بالدولار في إطار استعدادها للدخول في وحدة نقدية في عام 2010.
 
ورفعت الكويت -التي تسمح لعملتها بالتأرجح داخل نطاق 3.5% حول السعر المرجعي الذي تحدد عام 2003- قيمة عملتها في مايو/أيار من العام الماضي للمرة الأولى، حيث سمحت لها بالارتفاع بنسبة 1% أمام الدولار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة