الجلبي: قانون النفط الجديد يقسم العراق   
الاثنين 26/4/1428 هـ - الموافق 14/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:38 (مكة المكرمة)، 22:38 (غرينتش)

الجلبي: عمليات التخريب تهدف لسرقة الإنتاج النفطي وتهريبه (رويترز-أرشيف)

رأى وزير النفط العراقي السابق عصام الجلبي أن مشروع قانون النفط الجديد وصفة أصبحت جاهزة لتقسيم العراق من خلال توزيع الثروات بهذا الشكل.

وانتقد الجلبي التعجل في إصدار القانون ما دام الوضع الأمني سيئا إلى هذه الدرجة ومادامت العملية السياسية متوقفة.

وقال الجلبي إن صناعة النفط العراقية أصبحت في وضع سيئ نتيجة الأوضاع العامة في البلاد، إذ تعرضت المنشآت النفطية للعديد من عمليات التخريب بهدف سرقة الإنتاج النفطي وتهريبه إلى الدول المجاورة عبر السفن الصغيرة التي تهرب عبر شط العرب.

وأضاف أن هناك سبعة منافذ بحرية مقامة على شط العرب تسيطر عليها مليشيات مدعومة من قبل أحزاب سياسية وربما من قبل مافيات تتاجر بالنفط، وأشار إلى أن عمليات التهريب تتركز في المناطق الجنوبية مسببة خسائر تزيد على المليار دولار سنويا.
 
وأكد أن القوات الأجنبية أيضا تتحمل المسؤولية لعدم قيامها بالدور المطلوب في حماية النفط العراقي من التهريب.

وعزا الجلبي معاناة صناعة النفط العراقية إلى أن الولاءات في العراق ليست للدولة أو القومية أو لطائفة معينة، إنما الولاء أصبح لحزب وربما لمليشيا معينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة