ميركل تسعى لحل الخلاف التجاري مع الصين   
الأحد 17/7/1434 هـ - الموافق 26/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:43 (مكة المكرمة)، 19:43 (غرينتش)
تأتي زيارة لي لألمانيا وسط تهديدات أوروبية بفرض رسوم على واردات الألواح الشمسية الصينية (الأوروبية)

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إنها ستعمل من أجل التوصل في أقرب وقت ممكن إلى حل للخلاف التجاري القائم بين الصين والاتحاد الأوروبي بشأن ألواح الطاقة الشمسية التي تستوردها أوروبا.

وعقب القمة التي عقدتها مع رئيس الوزراء الصيني لي كه تشاينغ في برلين، قالت ميركل إن بلادها ستبذل الجهود لإجراء محادثات مكثفة بين الاتحاد الأوروبي والصين لمنع وجود جمارك دائمة بين الجانبين.

وطالبت ميركل بالاستفادة من الأشهر الستة المقبلة لإجراء مثل هذه المحادثات المكثفة بين الصين والاتحاد لإنهاء الخلاف التجاري.

وتأتي زيارة لي لألمانيا وسط تزايد إحباط الصين بسبب اتهامات الاتحاد الأوروبي لها بإغراق سوق ألواح الطاقة الشمسية بمنتجات منخفضة الأسعار في محاولة لإقصاء المنافسين عن هذا القطاع.

وفي حالة تثبت الاتحاد من ذلك، يمكن أن يبحث توقيع عقوبات جمركية ضد بكين.

ستؤثر الرسوم المزمعة على صادرات الصين من ألواح الطاقة الشمسية إلى أوروبا والبالغة قيمتها 21 مليار يورو (26.9 مليار دولار) تشكل 60% من إجمالي صادرات الصين من الألواح الشمسية و7% من صادراتها للاتحاد الأوروبي

وظهرت قضية الألواح الشمسية على خلفية تحقيق للاتحاد بشأن الواردات من منتجات الاتصالات الصينية المنخفضة الأسعار، في حين فتحت الصين من جانبها تحقيقا بشأن واردات الصلب من الاتحاد الأوروبي.

ضرر متبادل
من جانبه حذر لي مجددا من أن النزاع التجاري والعقوبات الجمركية لن تضر  الصناعة والمستهلكين في بلاده وحسب، بل ستضر كثيرا الصناعة والمستهلكين في دول الاتحاد الأوروبي.

ووجه لي كلامه إلى ميركل قائلا "أقدر موقفكم للغاية" فيما يتعلق بالنزاع بشأن منتجات الطاقة الشمسية. وأكد أن بلاده مهتمة بتحسين العلاقات مع الاتحاد.

وأعرب لي عن أمله في أن تتمكن منطقة اليورو من حل مشاكلها المالية، مشيرا إلى أن ذلك سيكون أمرا جيدا بالنسبة لتطورات الأوضاع في الصين وعلى مستوى العالم.

ويتهم الاتحاد الأوروبي الصين بخفض أسعار ألواحها للطاقة الشمسية وأجهزة اتصالات الهواتف المحمولة و"إغراق" أوروبا بها لاحتكار السوق, لكن الصين تنكر ذلك.

وستؤثر الرسوم المزمعة على صادرات الصين من ألواح الطاقة الشمسية إلى أوروبا والبالغة قيمتها 21 مليار يورو (26.9 مليار دولار) تشكل 60% من إجمالي صادرات الصين من الألواح الشمسية، و7% من صادراتها للاتحاد الأوروبي.

وهذه المرة ليست الأولى التي يتعرض خلالها مصنعو ألواح الطاقة الشمسية الصينيون لرسوم في الخارج. فقد فرضت الولايات المتحدة رسوما بنسبة 36% على منتجات الصين في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

كما يتعرض المصنعون الصينيون لمشكلات أخرى بسبب زيادة الإنتاج وانخفاض الطلب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة