أول سندات عراقية للجمهور منذ 2003   
الخميس 1437/6/2 هـ - الموافق 10/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:58 (مكة المكرمة)، 15:58 (غرينتش)

قال البنك المركزي العراقي إنه ينوي بيع سندات حكومية لجمع مبلغ 1.5 تريليون دينار عراقي (1.27 مليار دولار) بهدف سد العجز الذي سببه انخفاض أسعار النفط وتكلفة محاربة تنظيم الدولة الإسلامية. وسيكون هذا هو أول طرح للاكتتاب العام في العراق منذ عام 2003.

وأوضح البنك في بيان صدر اليوم الخميس أن الإصدار الجديد سيكون لأجل عامين بفائدة 6%، وسيباع للجمهور والبنوك المحلية في الفترة من 15 مارس/آذار الجاري إلى 15 أبريل/نيسان المقبل.

وقال مسؤول علاقات وسائل الإعلام في البنك المركزي آسر جبار إن الإصدار هو الشريحة الأولى من خطة لبيع سندات قيمتها خمسة تريليونات دينار (4.23 مليارات دولار) أعلن عنها في يناير/كانون الثاني الماضي. وذكر جبار أن هذا هو أول طرح من نوعه للاكتتاب العام منذ 2003 عام الغزو الأميركي للعراق.

ويصدر العراق حاليا أذون خزانة للبنوك المحلية، وله سندات دولية قائمة. وتعيش البلاد أزمة اقتصادية شديدة بسبب انكماش عائداتها من النفط وتكاليف محاربة تنظيم الدولة الإسلامية. وتم إقرار الموازنة العراقية لعام 2016 بمصروفات قدرها 105.8 تريليونات دينار عراقي (نحو تسعين مليار دولار)، وعجز قدره 24 تريليون دينار (نحو عشرين مليار دولار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة