كردستان العراق يصدر 8.8 ملايين برميل نفط عبر تركيا   
السبت 1435/11/6 هـ - الموافق 30/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 1:57 (مكة المكرمة)، 22:57 (غرينتش)
قال وزير الطاقة التركي تانر يلدز الجمعة إن إقليم كردستان العراق صدر 8.8 ملايين برميل من النفط عبر ميناء جيهان التركي منذ مايو/آيار الماضي، وذلك في ظل استمرار النزاع بين سلطات بغداد المركزية وسلطات الإقليم بشأن السلطة التي تمتلك الحق الحصري لتصدير نفط كردستان.

وأضاف يلدز أن تدفق النفط من شمال العراق إلى تركيا زاد من 120 ألف برميل يوميا إلى ما بين 180 و190 ألف برميل.

وأبلغ مسؤولون ومصادر بقطاع الطاقة وكالة رويترز أمس الأول الخميس أن المبيعات من النفط الذي ينقل إلى جيهان عبر خط أنابيب جديد أنشأه إقليم كردستان العراق بلغت أكثر من ثمانية ملايين برميل في 11 ناقلة.

أحد العمال في حقل نفط بمنطقة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق (رويترز)

وقال مسؤول ومصادر بقطاع الطاقة إن حكومة إقليم كردستان تستخدم حاليا عدداً من الناقلات الأصغر حجما إلى جانب ناقلاتها الأصلية التي تبلغ طاقتها مليون برميل للتغلب على مساعي بغداد لعرقلة المبيعات.

وتطعن الحكومة المركزية في حق سلطات كردستان العراق في تصدير النفط بشكل مستقل عنها.

محكمة أميركية
وفي سياق نزاع صادرات النفط بين بغداد وأربيل، قررت الحكومة العراقية أمس الطعن في قرار لمحكمة أميركية صدر الاثنين الماضي يقضي بإلغاء مصادرة شحنة تبلغ حوالي مليون برميل من النفط المتنازع عليه من ناقلة قرب تكساس وقيمته مائة مليون دولار، وهي خطوة قد تسمح بتسليم الشحنة وإنهاء مأزق استمر حوالي شهر.

وقال يلدز للصحفيين إن "المحكمة الأميركية قضت بأن نفط شمال العراق يمكن بيعه، وحاليا يجري أيضا تحميل الشحنة الـ12".

بيد أن وزارة النفط العراقية قالت إن نص قرار المحكمة "يقتصر على رفع الحجز عن الشحنة وهي في عرض البحر، لذا تم اللجوء إلى القانون البحري الأميركي، ولا يعفيها على الإطلاق من أي قرار حجز حين تصل إلى البر الأميركي".

اختفاء الناقلة
لكن الناقلة يونايتد كالافرفتا موضوع النزاع اختفت من أجهزة التتبع بالأقمار الاصطناعية، حيث لم تظهر أمس الأول الخميس على نظام "أي أي أس" لتتبع حركة السفن الذي يستخدمه خفر السواحل الأميركي.

وقال خفر السواحل الأميركي إن الناقلة الموجودة في خليج المكسيك ربما أغلقت جهاز الإشارات اللاسلكية أو أبحرت خارج نطاق أجهزة المراقبة أو أن بعض أجهزة الإرسال تعطلت، لكن عشرات السفن ظهرت على أجهزة التتبع الخميس في المنطقة التي رصدت فيها الناقلة آخر مرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة