مسؤول عراقي ينفي عقد اتفاقات تجارية مع إسرائيل   
الاثنين 1424/9/10 هـ - الموافق 3/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نفى وزير التجارة العراقي اليوم الاثنين عقد أي اتفاقات تجارية بين العراق وإسرائيل، واستبعد تماما هذا الاحتمال.

وأكد الوزير علي علاوي أن الوزارة ليس لها أي مشروع استيراد لأي سلعة من إسرائيل، معتبرا أن المعلومات عن إبرام اتفاقات تجارية بين وزارته والدولة العبرية إشاعات مغرضة.

وقال علاوي في مؤتمر صحفي عقد ببغداد إن الوزارة لم تستورد أي سلعة من إسرائيل، نافيا صحة استيراد العراق حديد البناء من الدولة العبرية.

وأشار إلى أن بعض السلع الإسرائيلية قد تكون وصلت إلى السوق العراقية لعدم وجود أي قيود على السلع المستوردة، موضحا أنه إذا كانت هناك بالفعل بضائع إسرائيلية في الأسواق فهذا قد يكون عبر التجار المستقلين.

ولجأ تجار عراقيون بعد سقوط النظام العراقي السابق في نيسان/ أبريل الماضي وإلغاء القيود التجارية التي كانت مفروضة، إلى جلب عدد كبير من البضائع المحظورة في عهد الرئيس المخلوع عبر الأردن.

وعبرت الصحف العراقية عن استيائها من تواجد هذه البضائع، وسرت شائعات بين السكان تقول إن "الإسرائيليين اجتاحوا سوق البناء وإنهم يشترون الأراضي في العراق".

كما أعلن الوزير العراقي أن بلاده ستقدم أوراقا للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية، وأن الطلب ربما يستغرق عاما ونصف العام.

وأشار إلى أن العراق سينضم أولا بصفة مراقب ثم يصبح عضوا كاملا، وقال إن ذلك سيؤدي إلى رفع القيود على السلع العراقية وفتح الأسواق أمام المنتجات العراقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة