تراجع عجز موازنة المغرب 50% في النصف الأول   
الجمعة 1424/7/2 هـ - الموافق 29/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سجل عجز موازنة المغرب تراجعا بنسبة 50% ليصل إلى 3.2 مليارات درهم (325.1 مليون دولار) خلال النصف الأول من العام الحالي مقارنة مع مستواه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وأفادت إدارة التوقعات الاقتصادية بوزارة المالية في تقرير أن العجز في النصف الأول من عام 2002 كان 6.2 مليارات درهم.

وارتفعت الإيرادات العادية بنسبة 9% إلى 50.7 مليار درهم مدعومة أساسا بزيادة نسبتها 8.1% في حصيلة الضرائب التي بلغت 44.1 مليارا.

وساهم الرفع التدريجي للحواجز التجارية مع الاتحاد الأوروبي والمتوقع استكماله بحلول عام 2012 في تقلص الإيرادات بنحو مليار درهم في النصف الأول من العام الحالي مرتفعا من 548.2 مليونا في نفس الفترة من العام الماضي.

كما تزايدت النفقات العادية بنسبة 6% لتصل إلى 46.7 مليار درهم ويعود هذا الارتفاع إلى زيادة نسبتها 4.1% في أجور موظفي الدولة و20.2% في مشتريات السلع والخدمات.

وفيما يتعلق باحتياطيات المغرب من العملات الأجنبية حتى نهاية يونيو/ حزيران الماضي، فقد زادت بنسبة 5.2% لتبلغ 104 مليارات درهم ، وهذا الرقم يغطي احتياجات البلاد من الواردات لمدة 11 شهرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة