البنوك المركزية تزيد مشتريات الذهب   
السبت 1433/4/23 هـ - الموافق 17/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:02 (مكة المكرمة)، 11:02 (غرينتش)
هبط سعر الذهب في الأسابيع الثلاثة الماضية بعد استبعاد ضخم لأموال جديدة بالاقتصاد الأميركي (الأوروبية)

قالت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية إن هبوط سعر الذهب في الأسابيع الأخيرة شجع البنوك المركزية في العالم على شراء المعدن الأصفر.

وقالت إن هذا النشاط في السوق يعكس رغبة البنوك المركزية في الاقتصادات الناشئة في شراء الذهب حتى في الوقت الذي يفقد فيه المستثمرون الغربيون رغبتهم في شراء كميات أكبر من المعدن.

وانخفض سعر الذهب بنسبة 13.8% من الرقم القياسي الذي بلغه في سبتمبر/أيلول الماضي وهو 1920 دولارا للأوقية، ليصل إلى 1655.60 دولارا يوم الجمعة الماضي.

وقالت الصحيفة نقلا عن متعاملين إن بنك التسويات الدولي -الذي يعقد الصفقات بالنيابة عن البنوك المركزية- اشترى كميات كبيرة من الذهب من الأسواق الدولية مع هبوط سعره.

وتقدر مشتريات البنك بما بين 4 و6 أطنان تبلغ قيمتها السوقية ما بين 250 و300 مليون دولار بالأسعار الحالية.

وأشارت الصحيفة إلى أن مشتريات البنوك المركزية تعتبر من أهم أسباب ارتفاع سعر الذهب حيث تحتفظ بنحو 6% من احتياطيات العالم لكنها لا تكشف إلا عن القليل من أنشطتها في هذا المجال.

وكانت البنوك المركزية في الاقتصادات الناشئة مثل المكسيك وروسيا وكوريا الجنوبية قامت بأكبر عمليات شراء للذهب في أربعة عقود في العام الماضي من أجل تنويع محافظ استثماراتها.

وأشار مجلس الذهب العالمي إلى أن الصين ربما كانت واحدة من كبار المشترين في نهاية العام الماضي.

وقال مسؤول مصرفي إن البنوك المركزية الأخرى في العالم ركزت على شراء الذهب بعد أن أوقفت البنوك المركزية الأوروبية عمليات بيعه.

ملاذ آمن
وهبط سعر الذهب في الأسابيع الثلاثة الماضية بعد أن تم استبعاد عمليات جديدة للتيسير الكمي لضخ الأموال من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي لدعم الاقتصاد، حيث اتجه المستثمرون إلى الأسهم بوصفها استثمارات.

وهبط سعر الذهب في الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى منذ منتصف يناير/كانون الثاني بعدما أشار مجلس الاحتياطي الاتحادي إلى احتمالات تعافي الاقتصاد الأميركي.

وقال المتخصص في إستراتيجيات المعادن النفيسة ببنك يو بي أس السويسري إيدل تالي إنه يبدو أن اتجاهات السوق ذهبت حاليا بعيدا عن الملاذات الآمنة مثل الذهب، وبدأت تركز على الأصول المتطورة في الأسواق.

وقال بنك كريدت سويس إن سعر الذهب قد يهبط إلى ما دون 1600 دولار للأوقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة