تراجع كبير لثروات الأسر الأميركية   
الثلاثاء 1433/7/22 هـ - الموافق 12/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:20 (مكة المكرمة)، 19:20 (غرينتش)
أزمة الرهن العقاري كانت السبب الرئيسي في تراجع ثروات الأسر الأميركية (الفرنسية-أرشيف)
انخفض صافي أصول الأسر الأميركية النموذجية بنسبة 40% بين عامي 2007 و2010، حسبما أفاد تقرير صادر عن مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي).

وعزا التقرير التراجع الكبير في صافي الأصول إلى الأزمة المالية التي ضربت الولايات المتحدة خلال السنوات الثلاث، الأمر الذي أدى للقضاء على عقدين من الثروة الأميركية.

وأعلن مجلس الاحتياطي الفدرالي -في مسح يصدره كل ثلاث سنوات بشأن الوضع المالي للمستهلكين- أن صافي الأصول للعائلة المتوسطة الدخل تراجع من 126 ألفا وأربعمائة دولار عام 2007 إلى 77 ألفا وثلاثمائة دولار في العام 2010.

ويؤكد التقرير على أن انحدار الاقتصاد الأميركي خلال الأزمة عصف بدخول الأميركيين دون تمييز.

ويعتبر هذا المسح أحد أوسع وأعمق مصادر المعلومات عن الوضع المالي للعائلات الأميركية.

وتعيد هذه الخسارة في الثروة، الأميركيين إلى ما كانوا عليه عام 1992 حين كان ثمن غالون البنزين دولارا ونصف الدولار.

وقال الاحتياطي الفدرالي إن الأسر المتوسطة العمر أي التي يقودها أشخاص بين عمري 35 و44 عاماً كانت الأكثر تضررا حيث انخفضت ثرواتها الصافية بنسبة 54% إلى 42 ألفا ومائة دولار عام 2010.

وعن دور انهيار أسعار العقارات في تراجع ثروات الأسر الأميركية، بين التقرير أن انهيار أسعار العقارات يتحمّل ثلاثة أرباع السبب وراء هذا التراجع في صافي أصول الأسر الأميركية بين 2007 و2010.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة