تباطؤ بجنوب شرق آسيا بسبب الصين وبريطانيا   
الخميس 1437/11/2 هـ - الموافق 4/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:58 (مكة المكرمة)، 10:58 (غرينتش)

قال أعضاء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) إن من المتوقع انخفاض معدل النمو الاقتصادي في دول الرابطة إلى 4.5% عام 2016 من 4.7% العام الماضي بسبب التباطؤ في الصين وأجواء الضبابية الناجمة عن تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

غير أن وزراء اقتصاد الدول الأعضاء قالوا -خلال اجتماعهم في لاوس التي تتولى رئاسة الرابطة هذا العام- إن من المتوقع أن يتعافى نمو اقتصاد التكتل البالغة قيمته 2.4 تريليون دولار إلى 4.7% العام المقبل بفضل "قوة استهلاك القطاعين العام والخاص وتحسن كفاءة البنية التحتية".

وذكر الوزراء في بيان أن "المنطقة منكشفة على الضعف المستمر في الاقتصاد الصيني، وعلى الضبابية التي تكتنف العلاقة الجديدة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا" مشيرا إلى أن آسيان ما زالت ملتزمة بمزيد من التكامل.

ويبلغ إجمالي قيمة التبادل التجاري لآسيان 2.3 تريليون دولار. وربع هذه القيمة يمثل التبادل بين دول الرابطة. والصين أكبر الشركاء الخارجيين لآسيان، إذ يبلغ نصيبها 15% من إجمالي التبادل التجاري، تتبعها اليابان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وقالت دول آسيان العشر أيضا إنها تهدف لتنسيق الإستراتيجيات الاقتصادية وتحسين عمليات التخليص الجمركي وقواعد الملكية الفكرية وسد فجوة التنمية بين الأعضاء الأشد فقرا، وهي كمبوديا ولاوس وفيتنام وميانمار وبقية دول المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة