تمويل صندوق لحماية الدول الفقيرة من الصدمات الاقتصادية   
الاثنين 1426/10/19 هـ - الموافق 21/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:12 (مكة المكرمة)، 22:12 (غرينتش)

غوردون براون يدعو الدول المنتجة للنفط للمساهمة في صندوق الحماية من الأزمات (الفرنسية)

أعلن في لندن عن تعهد بريطانيا وفرنسا والسعودية بتمويل صندوق إقراض فرعي يتبع لصندوق النقد الدولي هدفه مساعدة الدول الفقيرة على التكيف مع الصدمات الاقتصادية كارتفاع أسعار النفط.

وتعهدت بريطانيا بقديم 85 مليون دولار للصندوق الفرعي الجديد مشيرة إلى أن فرنسا والسعودية ستعلنان عن مساهماتهما في وقت قريب.

وأفاد وزير المالية البريطاني غوردون براون أن الهدف من الصندوق هو حماية الدول من الآثار المترتبة على ارتفاع أسعار النفط والتغيرات المفاجئة في أسعار صادرات السلع والكوارث الطبيعية والصراعات أو الأزمات في الدول المجاورة.

ودعا براون الدول المنتجة للنفط المستفيدة من مضاعفة أسعاره منذ العام الماضي إلى المساهمة في الصندوق.

وأوضح حاجة الصندوق إلى تمويل من المانحين بقيمة 700 مليون دولار من أجل دعم القروض الإجمالية في الأعوام الخمسة المقبلة والبالغ حجمها 2.8 مليار دولار.

"
براون: ارتفاع  سعر النفط أدى إلى تدفقات نقدية من المستهلكين للمنتجين تقارب 800 مليار دولار في العامين الماضيين
"
وقال براون في بيان صدر عن وزارة المالية في لندن بعد محادثات مع نظيريه الفرنسي والسعودي في الرياض إن ارتفاع سعر النفط أدى إلى تدفقات نقدية من المستهلكين للمنتجين تقارب 800 مليار دولار في العامين الماضيين.

وأشار إلى أنه سيكون للصندوق دور حيوي في دعم الحد من الفقر في بعض أكثر المناطق فقرا بالعالم لضمان عدم تقويض عملية التنمية جراء الأوضاع الاقتصادية.

وقال إن التحركات الكبيرة لرؤوس الأموال العالمية مع ارتفاع أسعار النفط ربما تؤدي إلى حالة من عدم الاستقرار.

وقد حضر براون ووزير المالية الفرنسي تييري بريتون افتتاح المنتدى الدولي للطاقة في الرياض والهادف للترويج للحوار بين منتجي النفط ومستهلكيه.

واعتبر برايتون أنه من المبكر القول إن الأسعار بلغت أوجها بارتفاعها فوق 70 دولارا للبرميل في أغسطس/ آب الماضي داعيا الدول النفطية لمزيد من حشد قدراتها.

وأقرّ الوزراء إطلاق قاعدة بيانات لمنتجين النفط ومستهلكيه بهدف المساعدة في تحقيق الاستقرار الاقتصادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة