البنك الدولي يخفض توقعاته لنمو الاقتصاد الروسي   
الثلاثاء 16/2/1436 هـ - الموافق 9/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:18 (مكة المكرمة)، 12:18 (غرينتش)

خفض البنك الدولي توقعاته للنمو في روسيا بسبب تراجع أسعار النفط وبات يتوقع تدني الناتج المحلي الإجمالي 0.7% في 2015, محذرا من أن التراجع سيكون أكبر في حال استمرت أسعار النفط في التراجع.

وأوضح البنك أن توقعاته تقوم على سيناريو أن أسعار النفط تقارب معدل 78 دولارا للبرميل عام 2015، لكن في حال تدنى هذا المعدل إلى سبعين دولارا فإنه يتوقع تراجع الاقتصاد الروسي بنسبة 1.5%.

من ناحية أخرى أنفق البنك المركزي الروسي الأسبوع الماضي 4.5 مليارات دولار في تدخلات في سوق الصرف دعما للروبل الذي كان يسجل انهيارا تحت تأثير تراجع أسعار النفط.

وأفاد البنك اليوم بأنه تدخل الأسبوع الماضي دفاعا عن الروبل بمستوى 77 مليون دولار يوم الاثنين و1.9 مليار دولار يوم الأربعاء الماضي و1.9 مليار دولار يوم الجمعة.

وخسرت العملة الروسية حوالى ربع قيمتها في نوفمبر/تشرين الثاني مما بعث مخاوف من حصول هلع بين المدخرين الروس.

وتراجعت احتياطيات البنك المركزي الروسي بأكثر من 20% خلال عام من الأزمة الأوكرانية وإثر تراجع أسعار النفط، علما أن موارد الطاقة تشكل مصدر الدخل الأول للدولة الروسية. وما زالت احتياطيات البنك تتخطى 400 مليار دولار.

وفيما كان سعر النفط يراوح في أدنى مستوياته منذ خمس سنوات، تراجع سعر الروبل ليقارب المستويات القياسية التي سجلها الأسبوع الماضي حيث كان يجري تداوله اليوم بسعر 54.25 روبلا للدولار و66.98 روبلا لليورو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة