غازبروم تسيطر على ثلث النفط الروسي   
الخميس 1426/8/25 هـ - الموافق 29/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:15 (مكة المكرمة)، 9:15 (غرينتش)
شراء سيبنفط يضمن سيطرة الكرملين على ثلث النفط الروسي (رويترز)
تزمع شركة غازبروم الروسية الحكومية التحول إلى عملاق على مستوى سوق الطاقة العالمي بتوقيعها لأكبر صفقة على الإطلاق لشراء الشركات في روسيا ويهيئها حسب الخبراء للسيطرة على ثلث النفط الروسي.
 
وستشتري الشركة بمقتضى هذه الصفقة الحصة الكبرى في شركة سيبنفط مقابل 13.1 مليار دولار.
 
وتحصل غازبروم بذلك على 72.7% من سيبنفط -خامس أكبر شركة نفطية في روسيا- وعلى 660 ألف برميل يوميا من الإنتاج النفطي وهو ما يقرب أكبر شركة للغاز في العالم خطوة من هدفها بأن تصبح عملاقا عالميا للطاقة.
 
وترفع غازبروم بذلك حصتها الإجمالية في سيبنفط إلى 75.7% وهو ما يضمن لها سيطرة إستراتيجية مطلقة في السوق.
 
وقال رئيس مجلس إدارة الشركة دميتري ميدفيديف -وهو أيضا مساعد للرئيس الروسي فلاديمير بوتين- إن شراء سيبنفط يهدف إلى حسم المهمة الإستراتيجية لغازبروم لكي تصبح شركة عالمية للطاقة ورائدا في السوق العالمي.
 
وقال خبراء إن من شأن سيطرة الكرملين على ثلث النفط الروسي وهو ما يجعل هذا القطاع جزءا من أدوات الضغط المحلي والدولي باستعادة دور موسكو الريادي في الطاقة على مستوى العالم إبان العهد السوفياتي السابق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة