الهند تنضم بدون شروط لخط الغاز الإيراني   
الثلاثاء 1426/1/28 هـ - الموافق 8/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:54 (مكة المكرمة)، 19:54 (غرينتش)
قال رئيس الوزراء الباكستاني إن نيودلهي وافقت بلا شروط على الانضمام إلى مشروع يتكلف أربعة مليارات دولار، لنقل الغاز الطبيعي من إيران مرورا بباكستان إلى الهند.

وأضاف شوكت عزيز أن وزير البترول الهندي ماني شانكار سيعقد محادثات مع المسؤولين الباكستانيين في إسلام آباد.

وأشار في تصريحات للصحفيين بكراتشي إلى أن إسلام آباد طلبت من الهند الانضمام إلى خط أنابيب إيران-باكستان-الهند بلا شروط، ومنذ عشرة أيام قبلت الهند الاقتراح.

 كما ذكر أن بلاده تدرس أيضا مشروعات خطوط أنابيب لنقل إمدادات الغاز من تركمانستان وقطر. لكنه استدرك بقوله إن من السابق لأوانه القول إن أي خط من خطوط الأنابيب الثلاثة سيخرج أولا إلى حيز الواقع.
 
يشار إلى أن الحكومة الهندية أعطت الشهر الماضي الضوء الأخضر لوزارة النفط للبدء في إجراء محادثات مع إيران لمد خط الأنابيب لاستيراد الغاز الطبيعي من إيران.
 
ومن المتوقع أن ينقل الأنبوب الذي سيبلغ طوله 2670 كلم الغاز الإيراني من حقول أساليولة جنوبي إيران إلى أنبوب آخر جنوب الهند، يعتبر الشريان الحيوي لمنطقة دلهي والبنجاب وهريانا مرورا بباكستان. وتتنافس على بناء الخط شركات عالمية عدة منها شركات أسترالية وفرنسية.
 
ويلبي الأنبوب الحاجة المتزايدة من الغاز الطبيعي لرابع أكبر اقتصاد آسيوي, فيما تستعد إسلام آباد لاستيفاء 580 مليون دولار لقاء رسوم مرور هذا الخط عبر أراضيها.
 
وتسعى باكستان منذ سنوات لدفع المشروع، ولكن الخطط لم تحرز تقدما يذكر بسبب التوترات السياسية مع الهند.
 
وتنتج الهند نصف احتياجاتها فقط من الغاز الطبيعي. وتقول الحكومة إن استيراد الغاز الطبيعي أمر ضروري للمحافظة على النسبة المتوقعة للنمو الاقتصادي السنوي بين 7% و8%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة