مساعدات ألمانية إضافية لبنك هيبو   
السبت 1431/10/2 هـ - الموافق 11/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:07 (مكة المكرمة)، 15:07 (غرينتش)
بنك هيبو فشل في اختبارات تحمل الضغوط الأوروبية (الفرنسية-أرشيف)

قالت مصادر ألمانية في برلين إن بنك هيبو العقاري المتعثر، الذي أممته ألمانيا العام الماضي، سيتلقى مساعدات حكومية إضافية تصل إلى 40 مليار يورو (51 مليار دولار) بنهاية العام الجاري من أجل دعم السيولة لديه.

وقال الصندوق الحكومي لإنقاذ القطاع المالي إن بنك هيبو يواجه مشكلات سيولة خطيرة, وناشد البنك الحكومة منحه المزيد من المساعدات من وكالة "سوفين" وهي وكالة حكومية ألمانية شكلت لإنقاذ البنوك المتعثرة.
 
وأضاف أن هذه الضمانات الإضافية ستمنح لهيبو -الذي كان يعتبر رابع بنك في البلاد- خلال نهاية العام الجاري لتفادي أي أزمة سيولة على المدى القصير.
 
وسيرفع  ذلك المساعدات التي تلقاها البنك إلى 142 مليار يورو (180 مليار دولار) بالإضافة إلى ضخ رأس مال في البنك بقيمة 7.7 مليارات يورو (9.7 مليارات دولار).

وكان بنك هيبو العقاري قد حصل بالفعل على 100 مليار يورو (126 مليار دولار) على شكل ضمانات من الحكومة الألمانية منذ سنة 2008.
 
ويعتبر هيبو أبرز ضحية ألمانية للأزمة المالية، وقد فشل في اختبارات تحمل الضغوط الأوروبية التي نفذت على 91 بنكا أوروبيا في يوليو/تموز.

ودخل بنك هيبو للعقارات في متاعب عام 2008, وأنهت الحكومة تأميمه في العام الماضي بعد أن تدخلت مرارا لمنحه ضمانات قروض وضخ رأس مال فيه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة