صفقات بملياري دولار بين الصين وروسيا   
الأربعاء 2/3/1428 هـ - الموافق 21/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:34 (مكة المكرمة)، 11:34 (غرينتش)

قال مسؤول صيني إنه ينتظر توقيع شركات صينية وروسية عقودا قيمتها ملياري دولار أثناء الزيارة التي سيقوم بها الرئيس الصيني هو جينتاو لروسيا الأسبوع المقبل وستكون الطاقة على رأس جدول أعمالها.

وأدى انعدام الثقة والخلافات حول الأسعار إلى تعكير صفو العلاقات بين الصين ثاني أكبر مستورد للنفط في العالم، وبين روسيا ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم خلال الأعوام الأخيرة.

وشهدت العلاقات بين البلدين تحسنا مع سعي الصين لتأمين إمدادات الطاقة ومحاولة الكرملين بناء تحالفات مع بلد من أسرع القوى نموا في آسيا لتعوض فتور العلاقات مع الولايات المتحدة وبريطانيا.

وأعلن لي هوي مساعد وزير الخارجية الصيني ان جينتاو ونظيره الروسي فلاديمير بوتين سيبحثان كيفية تعزيز العلاقات بين أقصى شرق روسيا والمناطق المتأخرة اقتصاديا في شمال شرق الصين.

وأفاد هوي في مؤتمر صحفي قبيل رحلة جينتاو لروسيا بين 26 و28 مارس/ آذار المقبل بأن الطاقة عنصر بالغ الأهمية في العلاقات والتعاون بين البلدين وأن هناك تعاونا جيدا للغاية في هذا المجال.

ويسعى البلدان لتحسين علاقاتهما في حين يتنافسان على النفوذ في آسيا إذ يشعر الكرملين بالانزعاج إزاء نفوذ الصين في المناطق ذات الكثافة السكانية القليلة في أقصى شرق روسيا.

وأشار هوي إلى أنه يتوقع إبرام عقود أخرى في معرض يقام بموسكو تشارك فيه أكثر من 100 شركة صينية، منها شركات طاقة وسيارات وأجهزة منزلية وسياحة وتقنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة