صادرات النفط العراقي تصل مليون برميل يوميا قريبا   
الثلاثاء 1424/7/14 هـ - الموافق 9/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ميناء البكر لتصدير النفط الخام (أرشيف)
توقع مسؤول نفطي عراقي اليوم الثلاثاء أن تصل مستويات تصدير النفط العراقية قريبا جدا إلى مليون برميل يوميا على الأقل.

وقال ثامر غضبان الذي كان مسؤولا عن وزارة النفط العراقية حتى تعيين حكومية عراقية الأسبوع الماضي إن طاقة إنتاج النفط في بلاده تبلغ الآن نحو مليوني برميل يوميا.

وكانت الطاقة الإنتاجية للنفط العراقي تصل إلى ثلاثة ملايين برميل يوميا قبل الغزو الأميركي في حين تبلغ صادراته نحو 2.2 مليون برميل في اليوم.

وذكر غضبان في مؤتمر أسبوع البترول والغاز في الشرق الأوسط أن طاقة إنتاجية تبلغ نحو مليوني برميل يوميا أصبحت الآن متاحة كما أن طاقة تصدير تبلغ ما لا يقل عن مليون برميل يوميا أضحت قريبة المنال.

وأوضح أن طاقة الإنتاج العراقية سترتفع إلى ثلاثة ملايين برميل يوميا في الربع الأول من عام 2004 والى 3.5 ملايين برميل يوميا بحلول عام 2005. وقال إنه يتطلع إلى دخول شركات نفط عالمية إلى قطاع النفط العراقي.

وعبر غضبان عن اعتقاده بأن أي استثمار من الشركات الأجنبية لن يحدث إلا عند تولي حكومة منتخبة السلطة. وتوقع أن تركز أي جهود خصخصة على قطاع عمليات المصب وخاصة النقل. وقال إنه في نهاية المطاف ستتم خصخصة كل قطاع التوزيع ولكن بطريقة منظمة. وأوضح أن مصافي تكرير جديدة قد تبنى بمشاركة شركات أجنبية مستبعدا أن يحدث ذلك في وقت قريب.

وكان رئيس مؤسسة تسويق النفط العراقية (سومو) محمد الجبوري قد أعلن يوم الأحد الماضي بأن طاقة إنتاج النفط العراقية تبلغ حاليا نحو 1.5 مليون برميل يوميا بينما تصل الصادرات حوالي 900 ألف برميل في اليوم.

ورأى شامخي فرج وهو مسؤول رفيع في وزارة النفط العراقية على هامش المؤتمر أن الملكية الأجنبية الكاملة في قطاع عمليات المصب بما في ذلك قطاع التكرير في مرحلة لاحقة أمر وارد ولكن يفضل المشاركة قي قطاع المنبع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة