مصر تعدل عن طلب قروض دولية بمليار دولار   
الخميس 1423/8/4 هـ - الموافق 10/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال البنك الدولي إن مصر والبنك الدولي والبنك الأفريقي للتنمية اتفقوا على أنه ليس هناك ثمة حاجة ملحة لتقديم قروض عاجلة بقيمة مليار دولار كانت مصر قد طلبتها من قبل لأن العجز في ميزان المعاملات الجارية المصرية جاء أقل من المتوقع.

وقال البنك إن العجز في ميزان المعاملات الجارية بلغ نحو 210 ملايين دولار فقط في السنة المالية 2001/ 2002 مقارنة مع توقعات بنحو ملياري دولار. وقال البنك المركزي في سبتمبر/ أيلول إن الأرقام الأولية تظهر أن العجز يبلغ 8.5 مليون دولار.

وأضاف البنك في بيان أنه بناء على هذه النتيجة الإيجابية لميزان المدفوعات فإن الحكومة والبنك الدولي والبنك الأفريقي للتنمية اتفقوا على أنه لا داعي في الوقت الراهن لتقديم دعم عاجل للاقتصاد المصري.

وقال البيان إنه تم الاتفاق على "مواصلة الأعمال التحليلية للتحضير لهذه القروض حتى يكون البنك الدولي والبنك الأفريقي للتنمية مستعدين للتحرك بسرعة إذا تعرض الاقتصاد لصدمة خارجية أخرى". وكان كل من المؤسستين تعهد بتقديم قرض بقيمة 500 مليون دولار لمصر.

وسعت مصر للحصول على مبلغ المليار دولار عبر قروض تصرف بسرعة من البنكين وذلك في إطار صفقة قروض تم الاتفاق عليها في فبراير/ شباط الماضي لتغطية عجز كبير في إيرادات السياحة وقطاعات أخرى منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول. وساعد على تقليص العجز انتعاش قطاع السياحة وعوامل أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة