لندن تعتزم تأميم مؤسسة التمويل العقاري   
الاثنين 1429/2/11 هـ - الموافق 18/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)

تأميم نورذرن روك سيكون المرة الأولى التي يتم فيها تأميم شركة بريطانية منذ سبعينيات القرن الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير الخزانة البريطاني أليستر دارلنغ إنه سوف يتم تأميم مؤسسة التمويل العقاري البريطانية نورذرن روك التي تعاني من مشكلات بسبب تداعيات قروض الرهن العقاري.

 

وهذه هي المرة الأولى منذ سبعينيات القرن الماضي التي يتم فيها تأميم شركة بريطانية.

 

وكانت التكهنات بشأن تأميم المؤسسة قد تزايدت على مدار الأشهر الماضية بعد أن تعرضت لمشكلات في شهر سبتمبر/أيلول، عقب أزمة قروض الرهن العقاري عالية المخاطر في الولايات المتحدة. وقد تدخل وقتها مصرف إنجلترا عبر منحها قرضا طارئا.

 

وقال دارلنغ إنه لم يتم تقديم أي عرض ملائم ومقنع في ظل أوضاع السوق الحالية من قبل أي مزايد من القطاع الخاص. وأضاف في مؤتمر صحفي أن رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون وافق على التأميم كأفضل حل متوفر حاليا.

 

وأبدى تحالف يضم مجموعة فيرجن المصرفية التي يملكها الملياردير  ريتشارد برنسون وإدارة المصرف اهتماما بالمؤسسة.

 

وقال برونسون في بيان إنه يعتقد أن التأميم ليس الجواب الصحيح، وأن حلا تجاريا كان الأفضل.

وكان أمام دارلنغ حتى 17 مارس/آذار القادم للاختيار بين التأميم أو عرض المؤسسة للبيع. وقال دارلنغ إنه سوف يعلن تشريعا برلمانيا الاثنين يمكن الحكومة من تملك أسهم وممتلكات البنك.

وكانت الحكومة البريطانية قد ذكرت أنه يجب تسديد أكثر من 25 مليار جنيه إسترليني (49 مليار دولار) هي قروض حكومية للبنك في ثلاث سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة