بوش يرحب بالاستثمارات الأجنبية لدعم المؤسسات المالية   
الجمعة 1428/12/12 هـ - الموافق 21/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:29 (مكة المكرمة)، 9:29 (غرينتش)
هيئة استثمار أبو ظبي تشتري حصة بمليارات الدولارات من سيتي غروب  (الفرنسية-أرشيف)
أعلن الرئيس الأميركي الخميس أنه يرحب بدخول استثمارات أجنبية بالشركات والبنوك الأميركية الكبرى من أجل دعمها، محذرا من الحمائية الرامية إلى منع هذه الأموال.
 
وقال جورج بوش إنه ليس قلقا جراء ما جرى من صفقات بيع أسهم لحكومات أجنبية "لأنها لم تمنحهم السيطرة على المؤسسات الاقتصادية الأميركية".
 
وتأتي تلك التصريحات عقب إعلان مجموعة سيتي غروب ثاني أكبر البنوك الأميركية توصلها لاتفاق لبيع حصة بمليارات الدولارات لهيئة استثمار أبو ظبي الإماراتية الحكومية، لتصبح بذلك أكبر مساهم بهذه المجموعة.
 
كما جاءت جاءت تصريحات بوش بعد  يوم من إعلان بنك مورغان ستانلي، أحد أكبر المصارف الاستثمارية الأميركية، أن  شركة تشاينا إنفستمنت الصينية الحكومية اشترت حصة بالبنك بخمسة مليارات دولار.
 
ولجأت البنوك الأميركية لبيع هذه الحصص لتعويض الخسائر التي منيت بها بسبب أزمة القروض العقارية الأميركية.
 
من ناحية أخرى قال بوش إن العوامل الأساسية للاقتصاد الأميركي قوية، لكنه أضاف أن هناك مخاوف بخصوص الاضطرابات بأسواق الإسكان والقروض العقارية.
 
وأضاف الرئيس الأميركي أن الحكومة لن تسعى لإنقاذ البنوك ولن تساعد المضاربين، لكنها ستساعد ذوي الجدارة الائتمانية على البقاء بمساكنهم.
 
وكان الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) أعلن الأربعاء عن مبادرة لتقديم القروض للمؤسسات المالية بالتعاون مع أربعة بنوك مركزية أخرى, بهدف تخفيف تداعيات أزمة القروض العقارية. والبنوك الأربعة الأخرى هي بنك كندا وإنجلترا والمركزي الأوروبي والمركزي السويسري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة