توقعات حكومية بارتفاع نمو سنغافورة في 2007   
الخميس 1428/7/26 هـ - الموافق 9/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:56 (مكة المكرمة)، 10:56 (غرينتش)
فروق الرواتب بين العمالة المؤهلة والعادية أبرز تحديات النمو (الأوروبية-أرشيف) 

رفعت وزارة التجارة والصناعة في سنغافورة توقعاتها لحجم النمو في العام الحالي من 5-7% إلى 7-8%.
 
وأتت هذه الزيادة بعد تسجيل نمو بمقدار 7.6% في النصف الأول من العام.
 
وقال رئيس وزراء سنغافورة لي سين لونغ في الذكرى 42 للاستقلال إن هناك فجوة متزايدة تهدد تماسك الأمة وذلك لأن بعض السنغافوريين لا يستفيدون من هذا النمو.
 
واعتبر التحدي الأساسي أمام سنغافورة هو في فرق الأجور بين العمالة المؤهلة والعمالة العادية التي يتم الاستغناء عنها بسبب التطور التكنولوجي.
 
وقال رئيس الوزراء إن زيادات الأجور وقلة العاطلين عن العمل ساعدت على التفاؤل بشأن اقتصاد سنغافورة التي تشكل مركز آسيا الصاعد.
 
وأضاف أن العمال يتمتعون بأجور وعلاوات جيدة بسبب ازدهار الأعمال، إذ شهد النصف الأول من العام 111 ألف وظيفة جديدة في بلد عدد سكانه 4.5 ملايين نسمة.
 
وجدد لي التزامه بتعزيز شبكات الضمان الاجتماعي وتقديم الضمان الصحي لكبار السن.
 
وأكد أن سنغافورة التي استفادت من ظروف جيدة تعم المنطقة كلها، لم تتأثر بتقلبات أسواق المال العالمي الحالية، خاصة أن الأسس الاقتصادية تتمتع بالقوة على المدى المتوسط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة