انخفاض حاد ببورصات آسيا وأسعار النفط عند 89 دولارا   
الأربعاء 1429/10/9 هـ - الموافق 8/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:21 (مكة المكرمة)، 8:21 (غرينتش)

مؤشر البورصة اليابانية يسجل أكبر انخفاض في يوم واحد منذ عام 1987 (رويترز)

تعيش أسواق المال الآسيوية اليوم الأربعاء يوما أسود جديدا وسط موجة من الذعر من الأزمة المالية العالمية، دون أن تتأثر بالتأكيدات التي صدرت عن السلطات النقدية والحكومات للسيطرة على الوضع.

 

فقد هبط مؤشر نيكي الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 9.38% ليسجل أكبر انخفاض في يوم واحد منذ عام 1987، مع انتشار المخاوف من ركود عالمي تغذيها توقعات بانخفاض أرباح شركة تويوتا للسيارات وارتفاع الين.

ولم تنجح تلميحات رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي بن برنانكي إلى خفض قريب لأسعار الفائدة وتدخل للمجلس لضخ سيولة في أسواق المال، في طمأنة المتعاملين بالأسواق الذين يخشون أنهم سيواجهون المزيد من المتاعب.

 

وكان الاحتياطي الاتحادي قد أعلن الثلاثاء شراء سندات وعود بضمانات وهي أدوات مالية تسمح للشركات بمواجهة احتياجاتها غير المتوقعة من السيولة، على أمل منع الأزمة من الانتقال من الائتمان إلى الاقتصاد الواقعي.

 

كما انخفضت أسعار النفط إلى نحو 89 دولارا للبرميل حيث تزداد المخاوف من أن ركودا اقتصاديا عالميا سيؤدي إلى انخفاض الطلب على الطاقة.

 

انخفاضات حادة بآسيا

فقد شهدت بورصات آسيا والمحيط الهادي انخفاضات حادة متأثرة بالتراجع الكبير الذي سجلته بورصة نيويورك وول ستريت التي بلغت الثلاثاء أدنى مستوى لها منذ خمس سنوات مع هبوط مؤشري داو جونز 5.11% وناسداك 5.80%.

 

وتراجع مؤشر نيكي في بورصة طوكيو بنسبة 9.38% عند الإغلاق وخسر بذلك 952.58 نقطة ليبلغ 9203.32 نقاط في أسوأ انخفاض تسجله سوق طوكيو منذ "الاثنين الأسود" عام 1987.

 

ومنذ الأول من سبتمبر/أيلول الماضي خسر المؤشر أكثر من 26%. وفي هونغ كونغ، سجل مؤشر هانغ سينغ انخفاضا بلغت نسبته 5.5%.

 

أما في إندونيسيا فقد علقت بورصة جاكرتا مبادلاتها بعد تراجع مؤشرها  10.38%، وفي بومباي تراجع مؤشر بورصتها 5.62% بينما انخفضت بروصات سول 4.80% وسيدني 4.97% وشنغهاي 3.08% وسنغافورة 4.98% وبانكوك 5.62% وتايبيه 5.30% ومانيلا 4.80 % وكوالالمبور 19.2% ونيوزيلندا 1.90%.

 

تراجع الدولار

وتراجع سعر الدولار في بورصة طوكيو إلى أقل من عتبة المائة ين للمرة الأولى منذ سبعة أشهر بسبب الأزمة المالية، وبلغ سعر الدولار لفترة قصيرة اليوم 99.80 ينا قبل أن يتجاوز مجددا المئة ين.

 

واستقر الدولار بلا تغيير مقابل العملة الأوروبية التي بقيت عند 1.3583 دولار، وهو المستوى الذي أغلق عنده اليورو في نيويورك الثلاثاء.

 

وسجل الدولار 101.27 ين مقارنة بـ101.47 أواخر المعاملات في سوق نيويورك الليلة الماضية، ليبقى بعيدا عن أدنى مستوى له في ستة أشهر البالغ 100.22 ين والذي هبط إليه في وقت سابق من هذا الأسبوع.

 

أما سعر الذهب فكان قد أغلق الثلاثاء في نيويورك عند 862.70 دولارا للأوقية ارتفاعا من 862.70 إغلاق الاثنين.

 

أسعار النفط

وانخفضت أسعار النفط إلى 89.13 دولارا للخام الأميركي الخفيف مسجلا انخفاضا وصل 94 سنتا.

 

ويخشى المستثمرون أن تنعكس الأزمة المالية العالمية على الطلب في الولايات المتحدة -أكبر مستهلك للطاقة في العالم- وعلى الاقتصاد العالمي، بحيث تؤدي إلى انخفاض استخدام الطاقة في العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة