توتال مستعدة لتعزيز التعاون النفطي مع إيران   
الاثنين 1428/7/8 هـ - الموافق 23/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:45 (مكة المكرمة)، 9:45 (غرينتش)
توتال تتعاون منذ فترة طويلة مع شركة النفط الوطنية الإيرانية (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت شركة توتال الفرنسية الأحد استعدادها لتطوير التعاون مع إيران في مجال النفط، رغم الضغوط الغربية على هذا البلد بسبب الجدال على برنامجها النووي.
 
وشدد رئيس قسم التنقيب والإنتاج في شركه توتال داري كارر على استعداد توتال الحازم لمواصلة التعاون مع إيران وتعزيزه رغم الضغوط الخارجية، منوها إلى الفترة الطويلة من التعاون بين توتال وشركة النفط الوطنية الإيرانية.
 
كما نوه رئيس لجنة الطاقة رئيس مجلس الشورى الإيراني كمال دانشيار إلى التعاون الجيد الذي تبديه توتال في تنفيذ مشروعات النفط والغاز في إيران رغم بعض الضغوط الخارجية.
 
وأعرب دانشيار عن أمله بدعم وتعزيز هذا التعاون عبر توظيف الشركة الفرنسية لاستثماراتها وإنتاج المشتقات النفطية.
 
وكانت إيران أعلنت الشهر الماضي أنها طلبت من توتال إعادة تقييم تكاليف بناء أول محطة تصدير للغاز الطبيعي المسال. وتأمل الحكومة الإيرانية استكمال اتفاق بشأنها خلال شهرين.
 
ووافقت توتال على مشروع فارس للغاز الطبيعي المسال في فبراير/ شباط 2004 وحددت موعدا أوليا لتنفيذه عام 2009 ثم تأجل إلى 2011 بعد سنوات من المباحثات حول الشروط.
 
وتفرض الولايات المتحدة والغرب عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي، ما يمنعها من تطوير منشآتها النفطية ويعيق عمليات التنقيب والاستخراج.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة