خسائر كبيرة للصناديق الاستثمارية السعودية بنهاية 2008   
الثلاثاء 1430/2/22 هـ - الموافق 17/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:32 (مكة المكرمة)، 18:32 (غرينتش)
خسائر كبيرة لحقت بالمشتركين في سوق المال السعودية (الجزيرة-أرشيف)
 
كشفت مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) أن الصناديق الاستثمارية في المملكة سجلت خسائر في الأصول فاقت 14 مليار ريال (3.73 مليارات دولار أميركي) خلال الربع الأخير من العام الماضي.
 
وذكرت المؤسسة في تقرير لها أن مجمل خسائر  الصناديق الاستثمارية المحلية عام 2008 بلغت ما يقارب 61 مليار ريال أي أكثر من 15 مليار دولار. وكانت هذه الصناديق تمتلك مع نهاية الربع الثالث للعام الماضي أصولا تصل إلى أكثر من 75 مليار ريال، وفق ما جاء في التقرير ذاته.
 
وأشار التقرير إلى انسحاب أكثر من 52 ألف مشترك من إجمالي المشتركين في الصناديق المرخص لها في العام 2008. وأضاف أن إجمالي عدد المشتركين في الصناديق المحلية المستثمرة في السوق السعودية والمرخص لها من قبل الجهات المختصة وصل إلى أكثر من 374 ألفا.
 
و كان عدد المشتركين في نهاية 2007 حوالي  426.8  ألف مشترك. وبهذا تخسر الصناديق أكثر من 52 ألف مشترك في العام 2008. وفقدت السوق السعودية أكثر من 12 صندوقا للربع الأخير من العام الماضي، بحسب ما أفادت مؤسسة النقد.
 
فقد بلغ عدد الصناديق العاملة المرخصة لها من قبل هيئة سوق المال للربع الأخير من العام الماضي 262 صندوقا، بعد ما كان عددها 274 صندوقا.
 
وأدت النكسة التي لحقت بسوق الأسهم السعودية إلى تبخر أكثر من تريليون ريال (نحو 266 مليار و694 مليون دولار أميركي) من قيمتها السوقية بعدما ودعت تعاملات 2008 عند قيمة 924.5 مليار ريال مقارنة بـ 1.94 تريليون ريال في 2007، وبالتالي فقد سجلت تراجعا بنسبة 52.5%.
 
أما خسائر القيمة السوقية للأسهم السعودية منذ فبراير/شباط 2006 فبلغت أكثر من 2.5 تريليون ريال، أي ما يعادل نحو 666 مليار 529 مليون دولار. يذكر أن الدولار الأميركي يساوي 3.74 ريالات سعودي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة