تراجع قطاع السياحة في إسرائيل بنسبة الثلثين   
الأحد 1422/9/10 هـ - الموافق 25/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمال إسعاف يحملون جثمان إسرائيلي قتل في عملية بمحطة القطار في نهاريا شمالي إسرائيل (أرشيف)
أعلنت وزارة السياحة الإسرائيلية في تقرير أن الحركة السياحية في البلاد تراجعت بنسبة الثلثين خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي بسبب الانتفاضة الفلسطينية.

وذكر تقرير الوزارة أن المعدل الشهري لأيام بقاء السياح في إسرائيل انخفض بمعدل 65% من يناير/ كانون الثاني إلى سبتمبر/ أيلول الماضي. فقد بلغ عدد الليالي شهريا التي أمضاها السياح عام 2000 في إسرائيل 963 ألف ليلة. وفي عام 2001 بلغ العدد 338 ألف ليلة في الشهر, وظل هذا العدد يتراجع بصورة متواصلة في الأشهر الأخيرة.

وكان تراجع حركة السياحة في إسرائيل بدأ مع اندلاع الانتفاضة الفلسطينية في 28 سبتمبر/ أيلول 2000.

وقد أدت الانتفاضة إلى موجة تسريحات من العمل في إسرائيل, إذ سرح 15 ألف موظف من أصل 36 ألف في ميدان الصناعة الفندقية. و50 ألف إلى 60 ألف موظف من أصل 220 ألف موظف يعملون في مجمل القطاع السياحي. وأقفلت 25 مؤسسة أبوابها من أصل 350 مؤسسة فندقية في كافة أنحاء البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة