توتال تتوقع نمو الطلب على النفط   
الاثنين 1431/5/12 هـ - الموافق 26/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:45 (مكة المكرمة)، 15:45 (غرينتش)

 دومارغوري اعتبر الأسعار الحالية للنفط كافية لتشجيع الاستثمار في القطاع (الفرنسية)

حث الرئيس التنفيذي لشركة توتال الفرنسية للنفط كريستوف دومارغوري شركات الطاقة على الإسراع بتنفيذ الاستثمارات اللازمة لتلبية الطلب العالمي المتزايد على النفط والغاز.

وأوضح في كلمة له بمؤتمر عالمي عن النفط عقد اليوم في الكويت أن على الشركات العالمية استئناف مشروعات التنقيب وتطوير الحقول النفطية التي جمدتها في وقت سابق.

ورجح دومارغوري انتعاش الطلب العام الحالي على النفط والغاز بعدما شهد انكماشا على مدى عامين.

وتشير توقعات توتال إلى زيادة الطلب العالمي على النفط بنحو مليون برميل يوميا كل عام حتى 2020، وأوضحت أن الطلب الجديد يتركز في آسيا بينما سيبقى زيادة الطلب على النفط من الدول المتقدمة ضعيفا.

يذكر أن العديد من الدول والشركات المنتجة للنفط علقت مشروعات لتطوير إنتاجها في الفترة التي شهدت انخفاضا للطلب على الطاقة إبان التراجع الاقتصادي العالمي جراء تداعيات الأزمة المالية العالمية.

ويبن دومارغوري أن ثمة حاجة أخرى إلى الاستثمارات لمواجهة تراجع الإنتاج من الحقول الحالية المقدرة بنسبة بين 6 و7% سنويا.

أحمد الصباح توقع بلوغ الكويت مستوى
إنتاج أربعة ملايين برميل يوميا (الفرنسية)
أسعار مناسبة

وحول أسعار الطاقة العالمية أشار رئيس توتال إلى أنه ينبغي أن تظل الأسعار عند مستوى يساعد في الحفاظ على قدرات صناعة الطاقة وإمكانية تنفيذ مشاريع جديدة.

واعتبر الأسعار الحالية للنفط بين 80 و85 دولارا للبرميل كافية لتشجيع الاستثمار في مشروعات بالقطاع.

وأضاف دومارغوري أنه في حال حدوث زيادة كبيرة للطلب على النفط فإن من المناسب أن يرتفع السعر إلى 100 دولار لتشجيع الإنتاج من مشروعات ذات تكلفة أعلى.

من جانبه اتفق وزير النفط الكويتي الشيخ أحمد العبد الله الصباح في كلمة له بالمؤتمر مع ما ذهب إليه رئيس توتال، مشيرا إلى توقع نمو الطلب على النفط خمسة ملايين برميل يوميا على مدى الأعوام الخمسة القادمة.

وذكر أن طاقة إنتاج النفط في الكويت تبلغ حاليا 3.1 ملايين برميل يوميا، مشيرا إلى أن بلاده ترغب في توقيع المزيد من اتفاقات الخدمات الفنية مع الشركات العالمية من أجل زيادة الإنتاج لتبلغ أربعة ملايين برميل بحلول العام 2020.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة