أوراسكوم تليكوم تستكمل صفقة بالجزائر وتونس   
الاثنين 1426/3/17 هـ - الموافق 25/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:17 (مكة المكرمة)، 23:17 (غرينتش)
قالت شركة أوراسكوم تليكوم ومقرها مصر إنها وضعت اللمسات الأخيرة على صفقة لشراء حصص إضافية في وحدتيها الجزائرية والتونسية لاتصالات الهواتف النقالة بعد أن نجحت في التوصل إلى حل ودي لنزاع مع البائع.
 
وأضافت الشركة في بيان أنها حلت كل المسائل المعلقة مع صندوق الاستثمار الفلسطيني الذي سعت لشراء حصة إضافية منه تبلغ أكثر من 20% في كل من الوحدتين التابعتين لها في تونس والجزائر.
 
وتعد أوراسكوم تليكوم من خلال شركة جازي المتعامل الأول للهاتف النقال بالجزائر، حيث تملك حصة الأسد في السوق بما يزيد عن 4.3 ملايين مشترك من أصل 6.1 ملايين.
 
وكانت الشركة قد قالت إنها ستضاعف بحوالي ثلاث مرات استثماراتها في باكستان لتصل إلى مليار دولار وتزيد إلى المثلين تقريبا استثماراتها في العراق إلى 220 مليون دولار.
 
وقال رئيس مجلس إدارة الشركة نجيب ساويرس في تصريحات صحفية إن استثمارات المجموعة في باكستان سترتفع في ضوء توقع زيادة عدد المشتركين إلى أربعة ملايين في نهاية العام الجاري. وأضاف أنه ستكون هناك زيادة قدرها مائة مليون دولار في الاستثمارات بالسوق العراقية البالغة 120 مليونا.
 
وكانت أوراسكوم تليكوم قد قالت في نوفمبر/ تشرين الثاني إنها ستطلق خدمات الهاتف المحمول في جنوب العراق وإنها تعتزم بدء تشغيل شبكة في الشمال. وحصلت الشركة على ترخيص في ديسمبر/ كانون الأول عام 2003 لإطلاق خدماتها في العراق.
 
وقال ساويرس إن المشتركين في العراق سيزيدون إلى مليون تقريبا من 800 ألف في الوقت الحالي وإن أوراسكوم تليكوم تتوقع تجديد ترخيصها للعمل في العراق بعد انقضائه عام 2006.
 
وبالإضافة إلى باكستان والعراق وبنجلادش والجزائر وتونس فإن أوراسكوم تليكوم لها أيضا عمليات في مصر وبعض الدول الأفريقية جنوبي الصحراء الكبرى ولديها  نحو 50 مليون مشترك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة