أول بنك خليجي إسلامي يبدأ تعاملاته في ماليزيا   
السبت 1428/1/1 هـ - الموافق 20/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:39 (مكة المكرمة)، 18:39 (غرينتش)
بدأ بنك التمويل الآسيوي أمس تعاملاته في ماليزيا كأول بنك خليجي إسلامي الذي يضم مجموعة من المصارف كبنك قطر الإسلامي ومصرف الراجحي السعودي وبيت التمويل الكويتي.
 
وسيقدم البنك، الذي يبلغ رأسماله 100 مليون دولار خدماته المالية ويملك مصرف قطر الإسلامي 70% من أسهمه، وفقا لمبادئ الشريعة الإسلامية.
 
وتشمل الخدمات المصرفية منح قروض للصناعات الصغيرة والمتوسطة والاستثمار في قطاع العقارات التجارية وإدارتِها.
 
وأبلغ المدير التنفيذي للبنك فيصل الشويخ الجزيرة بأن هدف البنك هو جلب استثمارات خليجية إلى منطقة شرق آسيا خاصة ماليزيا.
 
ويهدف إلى أن تكون منطلقا للوصول إلى الأسواق المالية للدول المجاورة كسنغافورة وإندونيسيا وبروناي.
 
ويعد هذا البنك ضمن ثلاثة بنوك أجنبية إسلامية بماليزيا يسمح لها بإجراء أعمالها المصرفية بالدولار الأميركي، وتعفى من الضرائب المستحقة.
 
وتأتي هذه التسهيلات ضمن سياسة ماليزيا لجذب الاستثمارات الأجنبية إليها خاصة القادمة من الخليج والدول العربية، وهو ما جعل هذا البلد واحدا من أكبر مناطق الاستثمار بآسيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة