فنزويلا: أوبك مازالت تسعى لرفع أسعار النفط   
الثلاثاء 1422/6/15 هـ - الموافق 4/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ألفارو سيلفا
قال وزير الطاقة والمناجم الفنزويلي ألفارو سيلفا إن منظمة الأقطار المصدرة للنفط أوبك مازالت تسعى جاهدة من أجل رفع أسعار النفط بالرغم من مخاوف تنتاب الدول الغربية من أن يدفع ذلك الاقتصاد العالمي نحو الكساد.

وقد نفذت المنظمة اعتبارا من مطلع الشهر الحالي خفضا في الإنتاج قدره مليون برميل يوميا وهو الثالث الذي تجريه هذا العام وذلك بهدف إبقاء سعر سلة نفوط أوبك في نطاق حددته من 22 إلى 28 دولارا للبرميل.

وبلغ سعر سلة نفوط أوبك يوم أمس 25.20 دولارا للبرميل بينما بلغ متوسط السعر حتى الآن هذا العام 24.77 دولار.

وقال سيلفا إن أسعار النفط في السنوات الأخيرة بلغت في المتوسط منتصف النطاق السعري المفضل لأوبك وهو 25 دولارا للبرميل "دون إحداث تشوهات أو أضرار بالاقتصاد العالمي".

وأضاف قوله في مؤتمر صحفي "اليوم الأسعار دون ذلك المستوى ونحن نعتقد أن الأسعار يمكن أن ترتفع وداخل أوبك نحن نسعى جهدنا من أجل ذلك".

ورفض سيلفا انتقادات بعض الاقتصاديين أن ارتفاع أسعار الوقود ساهم في تباطؤ الاقتصاد العالمي هذا العام. وقال سيلفا "هناك اتجاه نحو استقرار أسعار النفط عند مستويات كافية ربما أعلى من السعر المتوسط الذي تسعى إليه أوبك".

وقال إن أوبك سوف تنتظر حتى اجتماعها الوزاري الطارئ في 26 سبتمبر/ أيلول قبل اتخاذ قرار بشأن مدى فعالية الخفض الإنتاجي الذي بدأ تنفيذه أول الشهر الحالي. وأضاف "من المحتمل ألا تكون هناك حاجة إلى اتخاذ إجراء آخر ونحن لا نتوقع أي تغيرات مفاجئة في الأسعار".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة