سعوديون يواجهون غلاء الأسعار برسائل المقاطعة   
الاثنين 1429/1/7 هـ - الموافق 14/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 4:18 (مكة المكرمة)، 1:18 (غرينتش)
انتشرت رسائل السعوديين تدعو لعدم شراء المنتجات الغذائية حتى تتلف (الفرنسية-أرشيف)

واجه مواطنون سعوديون غلاء أسعار عدد من المنتجات -مع بداية العام الجديد- بتبادل النكات الساخرة والرسائل النصية عبر الهاتف المحمول التي تدعو لمقاطعة هذه المنتجات.
 
فقد انتشرت رسائل نصية تدعو لعدم شراء المنتجات الغذائية حتى تتلف بعدما تنتهي صلاحيتها، كما تدعو لمقاطعة الشركات التي رفعت أسعارها خلال الأيام الماضية.
 
ولم يكتف بعضهم بالتعبير عن احتجاجهم على ارتفاع الأسعار فحسب، بل تعدى ذلك إلى توظيف غلاء الأسعار بإرسال نكات ساخرة عبر رسائل نصية بدأ السعوديون يميلون إليها للتعبير عن الأحداث التي يواجهونها.
 
ومن هذه النكات "جعل أيامك كلها عز يا أغلى من السكر والرز" وأخرى تقول "أحبك حب التاجر للزيادة".
 
وتفاوتت طرق التعامل مع ظاهرة الارتفاع، فمنهم من اتبع أسلوب المقاطعة وآخرون يبحثون عن الأرخص والأقل جودة, فيما بدا بعضهم أكثر حرصا على التوفير والشراء بكميات قليلة، والترشيد في استهلاكها في محاولة للتعايش مع الوضع الجديد في ارتفاع جميع السلع تقريبا.
 
وكان مسح أجرته رويترز أظهر في ديسمبر/ كانون الأول 2007 أن معدل التضخم في السعودية أكبر مصدر للنفط بالعالم سيرتفع إلى 4.1% العام الجاري ليسجل أعلى مستوى له بـ13 عاما.

وأوصت لجنة تابعة لمجلس الشورى في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بزيادة الأجور على مستوى البلاد لحماية الموظفين من تأثير التضخم.
 
وتنمو الأسعار بمنطقة الخليج العربية بأسرع وتيرة لها منذ نحو عشر سنوات مدفوعة بالنمو الاقتصادي والإنفاق الحكومي للإيرادات النفطية الهائلة بسبب ارتفاع أسعار الخام لنحو خمسة أمثالها منذ 2002.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة