تمويلات بـ 1.35 مليار دولار لليمن من الصين   
الجمعة 1427/3/16 هـ - الموافق 14/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:47 (مكة المكرمة)، 21:47 (غرينتش)
المساعدات الصينية ستسخر لدعم عملية التنمية (رويترز)
قال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إن بلاده حصلت على تمويلات بلغت قيمتها 1.35 مليار دولار خلال زيارته للصين الأسبوع الماضي.
 
وأضاف لدى عودته بعد زيارتين إلى الصين وباكستان أن جزءا من هذا المبلغ هبة ومساعدات، وجزءا آخر منه قروض لتمويل مشاريع التنمية في مجالات الطاقة الكهربائية والطرق والمعاهد الفنية والتقنية.
 
ونفى تقارير صحفية أفادت أن هذه المبالغ ستستخدم في المجال العسكري مؤكدا أنه ليس هناك أي اتفاق في هذا المجال, ومشيرا إلى أن هذه المساعدات ستسخر لدعم عملية التنمية.
 
وتعمل الحكومة اليمنية على توثيق علاقاتها التجارية والاقتصادية والاستثمارية مع الصين، وقد بدأت اليمن خلال الفترة الأخيرة بتقديم التسهيلات اللازمة لرجال الأعمال والشركات الصينية لإقامة المشاريع الاستثمارية، خاصة بعدما أعلنت شركات صينية رغبتها بالدخول في مجالات استثمارية عديدة في اليمن سواء في مجال الطاقة الكهربائية أو التنقيب عن النفط والغاز في اليابسة أو المياه المغمورة أو إقامة العديد من الصناعات البتروكيماوية، وأيضا الاستثمار في مجال المعادن وفي المجالات الصناعية والسياحية أو المنطقة الصناعية بالمنطقة الحرة في عدن.
 
وحسب مصادر حكومية فإن الصين تعتبر من أهم الشركاء التجاريين لليمن، إذ بلغ حجم التبادل التجاري بينهما عام 2003 حوالي 800 مليون دولار، في حين يميل الميزان التجاري لصالح الصادرات اليمنية إلى الصين، كما يمثل النفط الخام اليمني نسبة 98? من إجمالي حجم الصادرات اليمنية إلى الصين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة