أوبك تلغي اجتماعها وتلتزم بزيادة أغسطس   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

أوبك ألغت الاجتماع بعد انتفاء الغرض منه
ألغت منظمة أوبك أمس اجتماعها الوزاري الذي كان من المقرر عقده الأربعاء المقبل بالعاصمة النمساوية فيينا مع تأكيدها على سريان الزيادة المقررة سلفا والتي تطبق من أول الشهر المقبل.

وذكرت المنظمة في بيان أن دول المنظمة التزمت بزيادة الإنتاج مليوني برميل يوميا من أول يوليو/تموز، وأن هناك التزاما على إنتاج 500 ألف برميل إضافي يوميا عن سقف إنتاجها كي يصبح الإنتاج 26 مليون برميل يوميا اعتبارا من الأول من أغسطس/آب.

وأضاف البيان أنه طبقا لهذه التطورات فإنه لم يعد يوجد أي سبب لعقد الاجتماع الوزاري المقبل الذي كان مقررا الأربعاء المقبل. وتحت الضغوط الغربية خاصة الأميركية، أعلنت دول أعضاء بأوبك التزامها بالزيادة الإضافية اعتبار من أول أغسطس قبل عقد الاجتماع التشاوري المقرر لذلك.

وقال رئيس أوبك برنومو يوسجيانتورو إن المنظمة ستعقد اجتماعها الوزاري القادم في فيينا في 15 سبتمبر/أيلول.

وكان وزراء أوبك اتفقوا في الثالث من يونيو/حزيران في العاصمة اللبنانية بيروت على زيادة 2.5 مليون برميل في اليوم على سقف إنتاجها على مرحلتين من أجل مواجهة الارتفاع الكبير في أسعار النفط الخام.

ونفذت أوبك في الأول من يوليو زيادة قدرها مليوني برميل وستضخ في السوق 500 ألف برميل اعتبارا من الأول من أغسطس.

وقبل اتخاذ هذا القرار, أجرت الدول الأعضاء الـ 11 في أوبك مشاورات مكثفة بواسطة مؤتمر عبر الهاتف بهذا الخصوص, حسب ما أعلن مصدر في الأمانة العامة للمنظمة في فيينا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة