هبوط الأسهم بإسرائيل بعد الانتخابات لمخاوف زيادة الإنفاق   
الأربعاء 1427/2/28 هـ - الموافق 29/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:26 (مكة المكرمة)، 18:26 (غرينتش)

فوز كاديما بمقاعد الكنيست أقل من التوقعات تخفض أسعار الأسهم والشيكل (الفرنسية)

انخفضت أسعار الأسهم الإسرائيلية بنسبة تجاوزت 2% وهبط سعر الشيكل 0.5% مقابل الدولار اليوم في ظل مخاوف المستثمرين من زيادة محتملة في النفقات الحكومية بعد النتائج المفاجئة للانتخابات.

وقد أملت الأسواق بفوز حزب كاديما الممثل لتيار الوسط بما يتراوح بين 35 و40 مقعدا من مقاعد الكنيست التي تبلغ 120 مقعدا لتمكين رئيس الوزراء المؤقت إيهود أولمرت من تشكيل ائتلاف حاكم يتسم بالاستقرار.

وجاء أداء حزب كاديما دون التوقعات في الانتخابات التي جرت أمس حيث حصل على 28 مقعدا الأمر الذي يعني أن أولمرت سيضطر لإشراك حزب العمل الممثل لتيار يسار الوسط وقد يشرك أحزابا دينية في الائتلاف الحاكم.

وتسعى هذه الأحزاب لزيادة كبيرة في الإنفاق على البرامج الاجتماعية ويرجح مطالبتها بذلك للقبول بالمشاركة في الحكومة.

ويريد كبار المستثمرين التزام إسرائيل بنسبة عجز مستهدفة في الميزانية وهي 3% من إجمالي الناتج المحلي.

وهبط مؤشر البورصة للأسهم الممتازة في تل أبيب والذي يضم 25 سهما بنسبة 2.1% مسجلا 842.92 نقطة بينما انخفض مؤشر تيايه 100 الأوسع نطاقا بنسبة 2% إلى 820.63 نقطة.

وانخفض سعر العملة الإسرائيلية إلى 4.7076 شيكل لكل دولار مقارنة مع السعر الرسمي المحدد بمبلغ 4.6850 شيكل للدولار الاثنين الماضي حيث لم يجري تداول أمس بسبب إجراء الانتخابات.

وكان زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو الذي اعترف بهزيمة حزبه في الانتخابات قد ترك منصبه كوزير للمالية في حكومة أرييل شارون في أغسطس/آب الماضي قد أجرى اقتطاعات كبيرة في الميزانية الاجتماعية وهو الأمر الذي أغضب الطبقات الفقيرة المؤيدة تقليديا لحزبه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة