بوتين يوقع في أثينا على اتفاق خط نفط البلقان   
الأربعاء 1428/2/25 هـ - الموافق 14/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:46 (مكة المكرمة)، 13:46 (غرينتش)
خط النفط الجديد يضمن هيمنة موسكو على سوق الطاقة في المنطقة (الفرنسية)
يوقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس في أثينا على اتفاق خاص بمد خط أنابيب نفطي مع اليونان وبلغاريا لنقل البترول الروسي إلى البحر المتوسط.

ومن المقرر أن يوقع على الاتفاق بالإضافة إلى بوتين كل من رئيس وزراء بلغاريا سيرجي ستانيشيف ورئيس وزراء اليونان كوستاس كرامنليس.

وكان الاتفاق الثلاثي الخاص بمد خط أنابيب بطول 280 كيلومترا قد تأجل مرارا من جانب الدول الثلاث على مدى الـ15 عاما الماضية وقيل أن ذلك يعود إلى اعتقاد الروس في عدم جدواه اقتصاديا.
 
ويعتقد الخبراء حاليا أنه في ظل ارتفاع أسعار البترول يمكن أن يشهد المشروع النور أخيرا حيث سينقل البترول الخام الروسي إلى منطقة البحر المتوسط مما يضمن هيمنة موسكو على سوق الطاقة في المنطقة.
 
كما ظلت الدول الثلاث على خلاف طيلة أعوام بشأن مسائل مهمة أخرى مثل الدولة التي سوف تكلف بمسؤولية بناء خط الأنابيب ورسوم العبور وملكية محطات التفريغ.
 
بعيدا عن البسفور
وسيمر خط الأنابيب البالغة تكلفته سبعمائة مليون يورو (924 مليون دولار) بعيدا عن مضيق البوسفور المكتظ بحركة السفن في تركيا وسوف ينقل النفط من ميناء بورغاس البلغاري على البحر الأسود إلى ميناء ألكسندروبولس اليوناني.
 
ومن المقرر الانتهاء من المشروع بحلول عام 2010, وهو يستهدف تخفيض تكلفة وزمن نقل البترول الروسي من بحر قزوين إلى أوروبا والولايات المتحدة.
 
ويتم حاليا نقل البترول الخام بواسطة آلاف من الناقلات عبر مضيق البوسفور لكن اكتظاظ حركة مرور السفن بصورة متزايدة على مر الأعوام جعلت هذه العملية غير آمنة من الناحية البيئية.
 
وسينقل خط الأنابيب الذي يعد بمثابة موطئ قدم قوي لروسيا في سوق الطاقة بأوروبا، في بادئ الأمر سبعمائة ألف برميل يوميا مع إمكانية الوصول بهذا الرقم إلى أكثر من مليون برميل يوميا.
 
وسوف يتولى بناء وتشغيل المشروع اتحاد شركات يضم ثلاث شركات بترولية حكومية روسية هي (غازبروم نفط) و(ترانس نفط) و(روس نفط) التي سوف تستحوذ على 51% من خط الأنابيب, بالإضافة إلى شركتي (هيلينك بيتروليم)  و(بيتروليم غاز)  اليونانيتين وشركة (بولغارغاز) البلغارية.
 
ومن المتوقع أن يكون خط الأنابيب منافسا رئيسيا لخط أنابيب باكو جيهان الجديد البالغة تكلفته ملياري يورو الممتد من أذربيجان إلى البحر المتوسط والذي لا يمر عبر الأراضي الروسية حيث من المقرر أن يضخ أربعمائة ألف برميل يوميا من النفط الخام إلى الأسواق الدولية.
 
كما تشترك اليونان أيضا في اتفاقية خاصة بإنشاء خط أنابيب تركي يوناني إيطالي لضخ الغاز الطبيعي من بحر قزوين والشرق الأوسط إلى أوروبا مع مطلع العام القادم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة