البحرين تصدر سندات إسلامية بمائة مليون دولار   
الأحد 1422/6/7 هـ - الموافق 26/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت مؤسسة نقد البحرين أن الحكومة تعتزم إصدار سندات تأجير مالي إسلامية قيمتها 100 مليون دولار في الأسبوع المقبل في إطار المساعي الحثيثة التي تبذلها البلاد للفوز بتأييد الدول الإسلامية لتكون مقرا لسوق نقد إسلامية.

وقال المدير التنفيذي للعمليات المصرفية بالمؤسسة خالد البسام إن هذه السندات هي صكوك تأجير إسلامية حكومية وإن معدل التأجير ثابت نسبته 25.5% سنويا ويدفع العائد عليها مرتين في العام في مارس/ آذار وسبتمبر/ أيلول من كل عام.

وأضاف البسام في بيان أن الحد الأدنى للاكتتاب في هذه الصكوك هو عشرة آلف دولار أميركي أو مضاعفاته وأن الاكتتاب سيكون مفتوحا للمؤسسات والأفراد من البحرينيين والأجانب عبر البنوك والمؤسسات المالية العاملة في البحرين.

وأوضح البسام أن هذه الصكوك هي الأولى من نوعها التي يطرحها بنك مركزي أو سلطة نقدية في دول المنطقة وأن الهدف منها هو إتاحة فرص استثمارية جديدة لاستيعاب فائض السيولة لدى المؤسسات المالية الإسلامية.

هبوط أصول الاستثمارات الأجنبية
من جانب آخر أعلنت المؤسسة نفسها أن قيمة أصول وحدات الاستثمار الخارجي (الأفشور) العاملة في البحرين هبطت إلى نحو 84 مليار دولار في نهاية يونيو/ حزيران الماضي مقابل أكثر من 90 مليار دولار في الفترة نفسها من العام الماضي.

وأوضحت المؤسسة في نشرتها الفصلية أن قيمة أصول البنوك التجارية قفزت إلى 3.77 مليارات دينار (عشرة مليارات دولار) في نهاية يونيو/ حزيران مقارنة بـ 3.75 مليارات دينار في الفترة نفسها من العام الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن البحرين تعد مركزا ماليا في منطقة الخليج وهي تخطط لأن تكون مركزا لسوق مالية إسلامية بالتنسيق مع جهات عدة من بينها البنك الإسلامي للتنمية وعدد من البنوك المركزية في بعض الدول الإسلامية.

ويعمل في البحرين أكثر من مائة بنك ومؤسسة مالية منها 47 وحدة مصرفية للاستثمار الخارجي و20 بنكا تجاريا و18 مصرفا إسلاميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة